Accessibility links

مسؤول أردني ينفي وجود أدلة بأن الشخص المشتبه في ارتكابه الهجوم في افغانستان أردني


قال مسؤول اردني رفيع المستوى الثلاثاء ان همام خليل البلوي الاردني الذي يشتبه في أنه منفذ الهجوم الانتحاري الذي اودى يوم الاربعاء الماضي بحياة سبعة من عناصر الاستخبارات الاميركية في افغانستان زود الاردن بمعلومات في غاية الخطورة، لكن المسؤول الاردني اكد في الوقت ذاته أن الاردن لا يمتلك اي ادلة تؤكد ان البلوي هو الانتحاري.

واضاف المسؤول الاردني الذي رفض الكشف عن هويته ان السلطات الاردنية حققت مع البلوي قبل عام تقريبا حول شبهات دارت حوله الا انها لم تسفر عن نتائج فتم اخلاء سبيله.

في حين، أشار مسؤولون آخرون في مجال الاستخبارات الى أن المخابرات الأردنية تمكنت من اقناع البلوي للتعاون معها. وعلى ضوء ذلك غادر البلوي الى أفغانستان حيث زود المخابرات الأردنية بمعلومات ساهمت في منع وقوع هجمات ارهابية في الأردن.وأضافوا أن المسؤولين الأردنيين قاموا على ضوء ذلك بتعريف الاستخبارات الأميركية على البلوي ليوفر لهم معلومات قد تؤدي الى القبض على الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري.

وبحسب عدد من المسؤولين فإنه تم استدعاء البلوي الى معسكر تشابمان في الثلاثين من الشهر الماضي للاجتماع بعدد من قادة الاستخبارات الأميركية هناك وتوفير معلومات حول الظواهري دون أن يتم تفتيشه بالشكل المناسب. وأضافت أنه قام بتفجير نفسه خلال الاجتماع مما ادى الى مقتل الاميركيين السبعة فضلا عن ضابط أردني.
XS
SM
MD
LG