Accessibility links

logo-print

الأسد يدعو الإتحاد الأوروبي للقيام بدور فاعل في عملية السلام في الشرق الأوسط


دعا الرئيس السوري بشار الأسد الأربعاء دول الاتحاد الأوروبي إلى القيام بدور فاعل في عملية السلام يكون داعما للدور التركي، حسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء السورية سانا.

وشدد الرئيس السوري خلال استقباله المستشارة الألمانية انغيلا ميركل للشؤون الخارجية والأمنية كريستوف هينسينغ على"أهمية أن تلعب دول الاتحاد الأوروبي دورا فاعلا فى عملية السلام يكون داعما للدور التركي".

وأشار إلى أن التأخر في حل المشاكل يزيدها تعقيدا والسلام وحده يجلب الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأكد أن أوروبا ومن خلال الروابط الجغرافية والتاريخية التي تجمعها بالمنطقة قادرة على فهم القضايا العربية.

من جهته أكد هينسينغ الذي نقل رسالة شفوية من ميركل إلى الأسد تتعلق بالعلاقات بين سوريا وكل من ألمانيا والاتحاد الأوروبي رغبة بلاده والاتحاد الأوروبي في المساهمة في عملية السلام وعودة الأمن والاستقرار إلى منطقة الشرق الأوسط الأمر الذي ينعكس إيجابا على أوروبا والعالم بحسب الوكالة.

كما نقلت الوكالة عن هينسينغ حرص بلاده على تطوير العلاقات مع سوريا.

وكان الرئيس السوري قد دعا في مقابلة مع مجلة "دير شبيغل" الألمانية في يناير/كانون الثاني 2009 إلى دور أكبر لألمانيا على المستوى الدبلوماسي في الشرق الأوسط.

كما صرح وزير الخارجية الألمانية السابق فرانك فالتر شتاينماير أثناء زيارته دمشق في يوليو/تموز 2009 حيث التقى الرئيس السوري بشار الأسد ونظيره وليد المعلم "نخطئ إن كنا نظن أن الفترة الزمنية المتوفرة لتحقيق ذلك السلام طويلة، لأن هناك حدودا زمنية وعلينا أن نستغل الفرص المتوفرة الآن".

وكانت سوريا وإسرائيل قد أجريتا العام الماضي مفاوضات غير مباشرة بوساطة تركية توقفت عقب الحرب في قطاع غزة في ديسمبر/كانون الأول 2008.

XS
SM
MD
LG