Accessibility links

logo-print

نيويورك تطلب 200 مليون دولار سنويا لتأمين محاكمة المتهمين بهجمات سبتمبر


طالبت مدينة نيويورك بمساعدة من الحكومة الفيدرالية لتوفير الأمن خلال محاكمة المتهمين بالتورط في اعتداءات الـ11 من سبتمبر/أيلول، مشيرة إلى أن تأمين الحماية سيكلف 200 مليون دولار سنويا.

وجاء في رسالة بعث بها رئيس بلدية المدينة مايكل بلومبورغ إلى المدير الفيدرالي في مكتب الميزانية في واشنطن بيتر اورسزاغ، أن الإجراءات الأمنية ستحتاج إلى 216 مليون دولار خلال العام الأول فقط بعد وصول خالد الشيخ محمد الرأس المدبر للاعتداءات، وأربعة من المتهمين الآخرين، هم رمزي بن الشيبة وعلي عبد العزيز ووليد بن عطاش ومصطفى الحوسوي، إلى منطقة مانهاتن قادمين من معتقل غوانتانامو.

وأضاف بلومبورغ في رسالته أن توفير الأمن سيكلف في الأعوام القادمة 200 مليون دولار سنويا، مشيرا إلى أن اعتداءات سبتمبر استهدفت البلاد بأسرها، وأنه يتعين على الحكومة الفيدرالية تقديم المساعدة لتغطية المصاريف.

هذا وقد دعا مسؤولون في المدينة إلى جانب سناتور نيويورك تشارلز شومر الحكومة الفيدرالية إلى تغطية تكاليف الإجراءات الأمنية، فيما قال مسؤولون فيدراليون إنهم ما زالوا بصدد دراسة الكلفة وطريقة دفعها في وقت لم يتم فيه تحديد موعد لبدء المحاكمات.

يذكر أن المدعين العامين أعلنوا أنهم سيطلبون إنزال عقوبة الإعدام بالمتهمين بتنفيذ الاعتداءات التي أوقعت حوالي ثلاثة آلاف قتيل في الولايات المتحدة، معظمهم في برجي مركز التجارة العالمي في مدينة نيويورك.
XS
SM
MD
LG