Accessibility links

مقتل العشرات خلال اشتباكات قبلية في جنوب السودان وتقرير يحذر من تجدد الحرب الأهلية


أعلنت مسؤولة العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة لجنوب السودان ليز غراند اليوم الخميس أن مسلحين من قبائل النوير قتلوا ما لا يقل عن 140 من أفراد قبيلة الدنكا وأصابوا حوالي 90 آخرين في هجوم وقع في منطقة بولاية واراب في جنوب السودان.

وقالت غراند إن جنودا من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في طريقهم إلى تلك المنطقة النائية للحصول على مزيد من المعلومات عن أعمال العنف الجارية وتداعياتها.

وكان رجال قبائل النوير قد هاجموا السبت الماضي رعاة ماشية من قبيلة الدنكا في تونق، وهي واحدة من أكثر المناطق النائية بجنوب السودان المنتج للنفط ، واستولوا على نحو خمسة آلاف حيوان.

مخاوف من انفجار الوضع

وعلى صعيد متصل، حذرت عشر منظمات إنسانية بينها منظمة أوكسفام التي تعمل لإيجاد حلول دائمة للفقر في العالم، في تقرير نشر في لندن من إمكانية تجدد الحرب الأهلية في جنوب السودان إذا لم يتدخل المجتمع الدولي لحماية اتفاق السلام الموقع في عام 2005.

واعتبرت هذه المنظمات أن تزايد أعمال العنف مع التوترات السياسية والفقر يدفع جنوب السودان إلى شفير الانفجار مع اقتراب الذكرى الخامسة لتوقيع هذا الاتفاق.

وذكر التقرير أن 2500 شخص قد قتلوا في عام 2009 ونزح 350 ألفا بسبب المعارك بين قبائل جنوب السودان.

وكان الشمال السوداني قد وقع مع الجنوب عام 2005 اتفاق سلام شامل وضع حدا للحرب الأهلية التى استمرت أكثر من 20 عاما وأوقعت مليوني قتيل إلا أن ثمة خلافات تطفو على السطح بين الحين والآخر تهدد مستقبل عملية السلام لاسيما مع اقتراب موعد استفتاء من المقرر إجراؤه بين سكان الجنوب حول الانفصال عن السودان.

XS
SM
MD
LG