Accessibility links

logo-print

اتفاق عراقي إيراني على تفعيل اللجان الخاصة بترسيم الحدود المشتركة


اتفق وزير الخارجية هوشيار زيباري مع نظيره الإيراني منو شهر متكي الذي وصل بغداد اليوم الخميس، على تنشيط عمل اللجان الخاصة بترسيم الحدود البرية والمائية بين البلدين.

وعقد الوزيران اجتماعا صباح الخميس، حيث تصدرت الأزمة التي برزت إثر سيطرة قوة إيرانية على بئر نفطية تقع ضمن حقل الفكة جنوبي العراق، المباحثات بين الجانبين.

واتفق الجانبان على عقد اجتماعات على مدى الأسابيع الثلاثة المقبلة للجان فنية ثنائية لترسيم الحدود البرية والمائية بين البلدين، كما أوضح زيباري في مؤتمر مشترك عقد في مقر الخارجية العراقية.

وأضاف زيباري أن الجانبين بحثا موضوع الدعامات على امتداد الطريق الحدودي بين البلدين، مضيفا أن اللجنة الفنية الخاصة بترسيم الحدود المائية ستجتمع في الأسبوع الثالث.

من جانبه، أكد متكي أن الأوضاع في بئر الفكة ستعود إلى ما كانت عليه بعد النتائج التي ستتمخض عن اجتماعات اللجان المذكورة، معترفا بوجود تجاوز من قبل القوات الإيرانية عند الحدود، مؤكدا "إصدار التعليمات إلى القوات الإيرانية بالرجوع الى أماكنها الأصلية".

وأشار متكي إلى أن حكومة بلده تسعى إلى تعزيز العلاقات مع العراق في مجالات مختلفة، واصفا الحدود بين البلدين على أنها حدود "ود ومحبة وسلام".

يشار إلى أن حدود العراق البرية مع إيران تصل إلى حوالي 1400 كيلو متر، وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين خمسة مليارات دولار.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد نادية بشير:
XS
SM
MD
LG