Accessibility links

الأسد يدعو الولايات المتحدة إلى لعب دور يضمن تحقيق السلام في الشرق الأوسط


دعا الرئيس السوري بشار الأسد الولايات المتحدة إلى لعب دور يمكن من خلاله ضمان تحقيق السلام في الشرق الأوسط والالتزام به، معتبرا أن المشكلة الحقيقية تكمن في عدم وجود طرف إسرائيلي مستعد للسلام.

وحث الأسد خلال استقباله وفدا من الكونغرس الأميركي اليوم الخميس واشنطن على تكوين صورة حقيقية شاملة عن مشاكل المنطقة معتبرا أن رؤية جزء من المشكلة لا يساهم في حلها.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إن الأسد أكد للوفد الأميركي "موقف سوريا الثابت من قضية السلام".

وذكرت الوكالة أن اللقاء تطرق إلى موضوع العراق، مشيرة إلى أن الرئيس السوري "أكد دعم سوريا لأمن واستقرار العراق وحرصها على وحدة أراضيه".

ومن ناحيته أعرب رئيس الوفد النائب الديموقراطي السي هاستينغز عن "أمله بتطوير العلاقات السورية الأميركية لما فيه مصلحة البلدين والمنطقة" بحسب الوكالة.

وكان الاسد قد عقد لقاء في 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي مع وفد من مجلس الشيوخ الأميركي برئاسة السيناتور الجمهوري جاد غريغ حث خلاله الولايات المتحدة على "لعب دور فاعل" في تحقيق السلام في الشرق الأوسط كما دعا إلى "إقامة السلام العادل والشامل في المنطقة على أساس قرارات الشرعية الدولية".

وأجرت إدارة الرئيس باراك اوباما اتصالات دبلوماسية حذرة مع سوريا بعد توتر ساد العلاقات بين البلدين في عهد الرئيس السابق جورج بوش، كما تكثفت زيارات المسؤولين الأميركيين إلى دمشق مع وصول اوباما إلى البيت الأبيض.

وتعتقد الولايات المتحدة أن بإمكان دمشق المساهمة في البحث عن حلول في العراق وفي لبنان وفي النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

وكانت سوريا وإسرائيل قد دخلتا في مفاوضات غير مباشرة بوساطة تركية في شهر مايو/آيار عام 2008، إلا أن هذه المفاوضات توقفت في شهر ديسمبر/كانون الأول عام 2008 مع بدء الهجوم العسكري الإسرائيلي على قطاع غزة.

XS
SM
MD
LG