Accessibility links

logo-print

القضاء الإيراني يزيد من القيود المفروضة على شبكة الانترنت


أعلنت السلطات القضائية الإيرانية تشديد الرقابة على الانترنت من خلال قائمة طويلة من "المخالفات" التي تعرض مرتكبيها للعقوبات، بحسب ما نقلت الصحافة الإيرانية اليوم الخميس.

وتحظر القائمة التي وضعتها "هيئة خبراء" المواقع التي تحتوي على مواد "مخالفة للقيم الاجتماعية" أو "مخالفة للقيم الدينية" أو تنطوي على تهديد "للأمن والسلام الاجتماعي"، او تلك "المعادية لمسؤولين حكوميين أو هيئات حكومية" أو التي "تسمح بارتكاب مخالفة" عبر التحايل على الحظر واختراق حجب المواقع.

وأوضحت القائمة المنشورة الخميس انه "يمنع النشر على الانترنت للمواضيع المنافية للقيم الدينية، أو التي تتعرض للاسلام والأديان المعترف بها، واأانبياء والأولياء، أو التي تنطوي على دعاية للفرق المعادية للاسلام، أو شتم الإمام الخميني وكذلك المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي.

وبحسب القائمة فإنه من المحظور كذلك نشر المواد "المخالفة للدستور، أو التي تشكل دعاية ضد نظام الجمهورية الإسلامية لصالح المجموعات السياسية المعادية، أو التي تنطوي على شتم المسؤولين والهيئات والمؤسسات الرسمية.

وتمنع الإجراءات الجديدة أيضا بيع الوسائل التي تسمح بخرق النظام الذي تستخدمه السلطات لحجب المواقع الالكترونية.

وتقول وكالة الصحافة الفرنسية إن السلطات الإيرانية تحاول منذ سنوات أن تحكم رقابتها على الانترنت من خلال حجب مواقع المعارضة ومواقع تعتبرها إباحية.

وأضافت أن سلطات الجمهورية الإسلامية تعمل كذلك على إبطاء سرعة الانترنت في اوقات التظاهرات لتعيق النشاط الإلكتروني لمجموعات المعارضة.

XS
SM
MD
LG