Accessibility links

هل ستلاقي التلفزيونات ثلاثية الأبعاد إقبالا هذا العام؟


رغم أن الكثيرين يعتبرون أن العام الحالي سيكون العام الذي تصبح فيه التلفزيونات ثلاثية الأبعاد الصرعة الجديدة، حيث إن كلا من شركات سامسونغ وباناسونيك وسوني وLG وفيزيو أعلنت أنها ستطلق أو تطور تلفزيونات ثلاثية الأبعاد، إلا أن هناك من يرى أن هذه التكنولوجيا قد يكون من الصعب أن تصبح واسعة الشهرة في وقت قريب.

فقد كان للتلفزيونات الثلاثية الأبعاد حضور بارز في "معرض إلكترونيات المستهلك" في لوس فيغاس، حيث قدمت المغنية الأميركية تايلر سويفت عرضا ثلاثي الأبعاد باستخدام تكنولوجيا سوني وقالت إنها ستستخدم تلك التكنولوجيا في جولتها الفنية في آسيا.

وقد أعلنت شركة سوني أنها ستتعاون مع قناة دسكفري وشركة IMAX لإطلاق قناة تلفزيونية ثلاثية الأبعاد، وستتعاون على صعيد آخر مع قناة ESPN الرياضية لعرض مباريات كرة القدم الأميركية والغولف في تكنولوجيا ثلاثية الأبعاد.

ومع أن الأعوام الماضية شهدت إقبالا كبيرا على التلفزيونات التي تعرض الصور بتقنية عالية الجودة high-definition، إلا أن محللين يشككون في أن يشهد التلفزيون ثلاثي الأبعاد مثل هذا الإقبال السريع.

فلكي يشاهد المستهلكون الصور ثلاثية الأبعاد عليهم أن يرتدون نظارات قد لا تكون مريحة. فارتداء هذه النظارات في صالات السينما ليس كارتدائها في المنزل حيث هناك أشخاص يمشون من حولك ويتحدثون معك ويجرون نحو المطبخ ويفعلون أشياء أخرى. ناهيك عن أن هذه التلفزيونات الجديدة غالية الثمن في وقت يشهد العالم فيه أزمة اقتصادية.

ومع ذلك، فإن شركات الإلكترونيات العالمية تتسابق على تطوير التلفزيونات ثلاثية الأبعاد متوقعة أن تلقى إقبالا تدريجيا في الأعوام القادمة.
XS
SM
MD
LG