Accessibility links

الرئيس أوباما يأمر باتخاذ الخطوات اللازمة لسد الثغرات في الإجراءات الأمنية


قال الرئيس باراك أوباما في كلمة وجهها مساء الخميس إنه مسؤول عن فشل الإجراءات الأمنية التي أسفرت عن محاولة النيجيري عمر فاروق عبد المطلب تفجير طائرة ركاب أميركية في رحلة من امستردام إلى مدينة ديترويت يوم عيد الميلاد، وأمر باتخاذ الخطوات اللازمة لسد الثغرات في الإجراءات الأمنية.

وقال أوباما إنه عندما يتعلق الأمر بتهديدات إرهابية ضد الولايات المتحدة فإن مسؤولية التصدي لهذه التهديدات تقع على عاتقه، وأمر بإدخال تغييرات على الطريقة التي تعالج فيها أية معلومات تتعلق بتهديدات محتملة من هذا القبيل.

وقد طلب أوباما من وكالات الإستخبارات الأميركية تحديد المسؤوليات بشكل واضح بحيث يتم ملاحقة وتتبع أية معلومات تتعلق بمثل هذه التهديدات بصورة فورية.

وفيما يتعلق بالرد على محاولة التفجير الفاشلة يوم عيد الميلاد، فإن الرئيس أوباما يرغب في تقوية ودعم الأسلوب الذي يتم بموجبه إضافة الأشخاص إلى قائمة الإرهابيين المحتملين والقائمة التي تتضمن أسماء أشخاص يحظر عليهم السفر جوا.

كما طالب الرئيس أوباما بتوزيع التقارير الإستخباراتية خاصة تلك المتعلقة بالتعامل مع التهديدات الإرهابية بسرعة أكبر وبشكل أوسع.

وقال الرئيس أوباما إن الحاجة ماسة كي تكون هناك عملية أدق وأقوى لتحليل ومعالجة التقارير الإستخباراتية التي لها علاقة بمثل هذه التهديدات.
XS
SM
MD
LG