Accessibility links

logo-print

مسؤول إيراني: على واشنطن ألا تستعجل إطلاق سراح الأميركيين الثلاثة المعتقلين في إيران


أعلن رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الإيراني الخميس أنه يتعين على الولايات المتحدة ألا "تستعجل" الإفراج عن المواطنين الأميركيين الثلاثة الذين اعتقلوا خلال الصيف الماضي في كردستان إيران والمتهمين بدخول إيران بشكل غير قانوني.

وقال علاء الدين بوروجردي كما نقلت عنه وكالة مهر للأنباء إن الأميركيين انتهكوا معاهدة فيينا عبر اعتقال دبلوماسيينا في قنصليتنا في اربيل في كردستان العراق في يناير/كانون الثاني 2007 واحتجازهم لفترة طويلة. وبناء عليه، عليهم إلا يستعجلوا الإفراج عن هؤلاء الأشخاص الثلاثة."

وكان بوروجردي يشير إلى اعتقال خمسة إيرانيين في 11 يناير/كانون الثاني 2007 في اربيل بتهمة إمداد المتمردين العراقيين بالأسلحة والحث على تنفيذ عمليات ضد القوات الأميركية في العراق. وقد أفرج عن هؤلاء في يوليو/تموز 2009 بعد عامين ونصف من تاريخ اعتقالهم.

وقد أكدت طهران على الدوام أن الأمر يتصل باعتقال دبلوماسيين في هجوم على قنصليتها في اربيل، الأمر الذي نفته واشنطن.

وكان الأميركيون الثلاثة شاين باور وساره شورد وجوش فتال قد اعتقلوا في 31 يوليو/تموز الماضي بعد أن دخلوا الأراضي الإيرانية فيما كانوا يقومون برحلة في جبال كردستان العراق.

وفي منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي، أعلن وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي أنه ستتم محاكمة الأميركيين الثلاثة الذين دخلوا إيران بشكل غير قانوني ولأغراض مشبوهة.

وفي التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قال مدعي عام طهران عباس جعفري دولت أبادي إن الأميركيين اتهموا بالتجسس، لكن متكي أكد في اليوم التالي أنهم ملاحقون فقط لدخولهم البلاد بشكل غير قانوني.

وطالبت واشنطن مرارا بالإفراج عن هؤلاء، مشددة على أن الحدود بين العراق وإيران غير واضحة في المكان الذي اعتقل فيه مواطنوها.
XS
SM
MD
LG