Accessibility links

logo-print

أوباما يحذر من تراجع الولايات المتحدة في مجال العلوم


حذر الرئيس الأميركي باراك أوباما الأربعاء من التراجع الذي يصيب الولايات المتحدة في مجال تدريس المواد العلمية، وهو ما ينذر الولايات المتحدة بفقدان دورها المحرك في هذا المجال على حد تعبيره.

وقال أوباما:
"سواء من اجل تحسين صحتنا أو إدارة موارد الطاقة او حماية أمننا او النجاح في النظام الاقتصادي العالمي، فان مستقبلنا مرتبط بتعزيز دور الولايات المتحدة كمحرك للعالم في مجال الاكتشافات العلمية والاختراعات التكنولوجية".

وأشار أوباما أمام حشد من المدرسين الذين اجتمعوا في البيت الأبيض إلى أهمية الطريقة التي ينشأ الطلاب الأميركيون عليها ، وتحديدا في الرياضيات والعلوم والتكنولوجيا والهندسة.

وأكد على ضرورة معرفة أن منافسي الولايات المتحدة قد تجاوزوها، مرتكزا على دراسة تظهر أن الأميركيين في سن الـ15 عاما يحتلون المرتبة 21 عالميا في تفوقهم في العلوم، والمرتبة 25 في الرياضيات.

وأضاف أن هذا ليس مقبولا، فالفجوة تتسع بين عدد المدرسين المتوفرين والعدد الذي تحتاج الولايات المتحدة اليه، فيما دول أخرى تتقدم، مشيرا بشكل خاص إلى بلدان أسيوية مثل الصين وكوريا الجنوبية.

ونبه أوباما إلى ضرورة الحذر من الوقوع في الخطأ، فالبلدان التي تهتم بالتربية أكثر ستسبق غدا.
وحذر أوباما من أن مواصلة تراجع الولايات المتحدة في مجال التربية يعني السماح للآخرين باحتلال موقعها في العالم، مشددا على ضرورة عودة بلاده إلى الصدارة في العلوم والرياضيات.
XS
SM
MD
LG