Accessibility links

إسرائيل تعرب عن قلقها من التحريض الذي تمارسه السلطة الفلسطينية ضدها


اشتكت إسرائيل إلى الولايات المتحدة من أن القيادة الفلسطينية تمجد أشخاصا نفذوا هجمات ضدها، حسب ما أفاد مسؤولون إسرائيليون الخميس.

فقد صرح مسؤول إسرائيلي بارز طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة الصحافة الفرنسية خلال الأيام القليلة الماضية، أن الحكومة الإسرائيلية أعربت لواشنطن عن قلقها الشديد من التحريض الذي تمارسه السلطة الفلسطينية.

وأضاف أن إسرائيل أعربت عن تلك المخاوف لواشنطن، التي تتوسط لإعادة الطرفين إلى طاولة المفاوضات، على أمل أن تثير هذه المسألة مع الفلسطينيين.

وقال المسؤول إن إسرائيل غضبت بسبب أنباء بأن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وافق على تسمية ساحة عامة في مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة باسم دلال المغربي التي قادت الهجوم على حافلة عام 1978 أسفر عن مقتل 38 إسرائيليا.

كما تردد أن رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض وصف ثلاثة فلسطينيين قتلتهم القوات الإسرائيلية الأسبوع الماضي بالشهداء. وقالت إسرائيل إنها قتلت الفلسطينيين الثلاثة لاشتباهها بأنهم قتلوا مستوطنا كان يقود سيارته في الضفة الغربية المحتلة.

وأكد المسؤول إن إسرائيل أبلغت البيت الأبيض ووزارة الخارجية الأميركية بتلك الشكاوى، دون أن يكشف عن مزيد من التفاصيل.

وصرح رون ديرمير مساعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لوكالة الصحافة الفرنسية بأن هؤلاء الأشخاص هم إرهابيون وقتلة وليسوا شهداء.

وأضاف إننا نتوقع من السلطة الفلسطينية أن تعد الشعب الفلسطيني للعيش بسلام مع إسرائيل وليس تمجيد القتلة وتسمية الساحات العامة بأسمائهم.

ولم يتسن الحصول على تعليق فلسطيني على ذلك.
XS
SM
MD
LG