Accessibility links

logo-print

تقارير استخباراتية تشير إلى عزم القاعدة تنفيذ هجمات بحرية في منطقة الخليج


قالت صحيفة القبس الكويتية نقلا عن مصادر أمنية أن السلطات الكويتية تلقت معلومات من أجهزة استخباراتية غربية تفيد بأن القاعدة تعد لشن هجمات تستهدف الموانئ والسفن الحربية والتجارية في المنطقة.

ونقلت الصحيفة يوم الخميس عن مصادر أمنية لم تكشف عنها أن المعلومات الاستخباراتية التي تلقتها الأجهزة الأمنية الكويتية تشير إلى أن تنظيم القاعدة أعاد ترتيب صفوفه عبر إنشاء مراكز للقيادة والعمليات، مستغلا تردي الأوضاع الأمنية في عدد من الدول التي تربطها حدود مشتركة، بما فيها الصومال وجيبوتي واليمن.

وأوضحت الصحيفة أن عناصر القاعدة تدربوا على تنفيذ هجمات في البحر ضد سفن حربية وتجارية وسياحية في المنطقة.

وطالبت التقارير دول الخليج بتعزيز قدراتها لحماية السفن التي تدخل موانئها وتخرج منها باتجاه بحر العرب وخليج عدن.

وأضافت الصحيفة أن القاعدة استفادت بحسب هذه التقارير من انتصارات حققتها مليشيات موالية لها في الصومال، والتي استولت من خلالها على أسلحة متطورة ميدانيا كانت بعض الدول الغربية قد سلمتها للقوات الحكومية هناك قبل أن تسيطر المليشيات الإسلامية عليها، مؤكدة أن هذه الأسلحة نقلت إلى مقاتلي القاعدة في اليمن.

وتشير المعلومات الاستخباراتية أيضا إلى أن عناصر القاعدة في اليمن يمتلكون متفجرات حديثة يمكن استخدامها في البحر، خاصة وأن القاعدة متمركزة بالقرب من الموانئ اليمنية الرئيسية.

وزودت الاستخبارات الغربية أجهزة الأمن الخليجية بأسماء قياديين جدد في القاعدة لم يكونوا معروفين في السابق، حسب ما ذكرت الصحيفة.
XS
SM
MD
LG