Accessibility links

عبد المطلب يمثل أمام محكمة فدرالية في ميشيغن بتهمة محاولة تفجير طائرة الشهر الماضي


دفع النيجيري عمر الفاروق عبد المطلب ببراءته اليوم الجمعة أمام محكمة فدرالية أميركية في مدينة ديترويت ميشيغن، حيث يلاحق بتهمة محاولة تفجير طائرة ركاب أميركية في الخامس والعشرين من الشهر الماضي.

وتحدث المتهم الشاب ليؤكد هويته فيما كان القرار الاتهامي يتلى أمامه، لكن فريق الدفاع عنه هو الذي تولى إبلاغ القاضي بأن المتهم يدفع ببراءته من التهمة الموجهة إليه.

وهي المرة الأولى يمثل فيها عبد المطلب أمام محكمة. وقد يتعرض عبد المطلب لعقوبة السجن 20 إلى 30 عاما عن كل تهمة، وبالتالي السجن المؤبد إذا تمت إدانته.

وأكد عبد المطلب الذي كان يرتدي قميصا بيضاء وسروالا بنيا فاتحا أنه يأخذ أدوية لتهدئة الآلام التي يعانيها بعدما أصيب بحروق حين كان يحاول تفجير عبوة ناسفة كان خبأها تحت ثيابه.

يشار إلى أنه في يوم عيد الميلاد، عندما كانت رحلة Northwest Airlines تستعد للهبوط في المطار، حاول عبد المطلب تفجير العبوة التي كان قد خبأها في ملابسه الداخلية، إلا أن مسافرين سيطروا عليه إلى أن تولي أفراد الطاقم أمره.

ولاحقا أكد الشاب النيجيري للمحققين أنه تلقى تدريبا في اليمن لتنفيذ عمليات إرهابية في معسكر للقاعدة.

وكان تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية قد أعلن مسؤوليته عن محاولة الاعتداء.

XS
SM
MD
LG