Accessibility links

logo-print

تجدد أعمال العنف في صعيد مصر بين الأقباط والمسلمين


أفاد مسؤول أمني وشهود بأن أعمال عنف جديدة اندلعت الجمعة في نجع حمادي في صعيد مصر بعد يومين من تعرض أقباط مصريين لإطلاق نار أسفر عن سبعة قتلى.

وقال المسؤول الأمني إن أقباطا رشقوا بالحجارة متاجر يملكها مسلمون في هذه البلدة التي قتل فيها ستة أقباط وشرطي مسلم الأربعاء لدى الخروج من قداس عيد الميلاد القبطي.

وأوضح المصدر نفسه أن الشرطة اضطرت إلى التدخل، فيما أكد شهود انه تم تطويق البلدة.

من جانبهم، قال سكان قرية مجاورة إن مسلمين أضرموا النار في منازل ومتاجر تعود إلى أقباط، لكن مسؤولا في الشرطة نفى وقوع حوادث مماثلة.

وكانت الشرطة أعلنت في وقت سابق الجمعة توقيف ثلاثة مشتبه بهم في حادث إطلاق النار، لكن التوتر والقلق لا يزالان يخيمان على نجع حمادي.

ومساء الأربعاء، فتح المهاجمون النار وهم في سيارة، قرب كنيستين ومركز تجاري في نجع حمادي في محافظة قنا على بعد حوالي 700 كلم جنوب القاهرة.

وأطلقوا النار أيضا في شارع ملاصق على دير وأبنية المطرانية، فقتل ستة أقباط إضافة إلى شرطي.

ووقعت صدامات الخميس بين رجال شرطة ومتظاهرين أقباط على هامش مراسم دفن الضحايا.

XS
SM
MD
LG