Accessibility links

ساركوزي: الوقت غير مناسب للتفكير في انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان


قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إن الوقت غير مناسب للتفكير في انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان، لكنه لم يشر إلى أي تعزيز للقوة الفرنسية هناك.

وأضاف ساركوزي في خطابه التقليدي بمناسبة العام الجديد للقوات الفرنسية، قبيل مؤتمر دولي بشأن أفغانستان من المقرر أن يعقد في لندن أواخر الشهر الجاري، أن شروط الانسحاب غير متوافرة.

وأكد ساركوزي ضرورة مساعدة الأفغان حتى يمكنهم الاضطلاع بمسؤوليتهم عن الأمن والتنمية كدولة مستقرة وذات سيادة سلمية.

وأضاف "لهذا السبب جنودنا موجودون في سوروبي وكابيسا إلى جانب الجيش الأفغاني. لهذا السبب أرسلنا لتونا عناصر من الدرك سيساهمون في تدريب الشرطة الأفغانية".

ولم يأت الرئيس الفرنسي في خطابه على ذكر موضوع إرسال تعزيزات فرنسية إلى أفغانستان. إلا أنه من المتوقع أن يعلن ساركوزي قراره في هذا الشأن في ضوء النتائج التي سينتهي إليها مؤتمر لندن الدولي حول أفغانستان المقرر عقده في 28 يناير/كانون الثاني.

يشار إلى أن وزير الدفاع الفرنسي هيرفيه موران لم يستبعد أمام البرلمان في 16 ديسمبر/كانون الأول الماضي إرسال قوات إضافية إلى أفغانستان.

وقال يومها إن تعزيز المساهمة الفرنسية في أفغانستان "يمكن أن يتخذ أشكالا عدة"، هي "تعزيز مساعدتنا التنموية" أو "المساعدة في تدريب الشرطة أو الجيش" الأفغانيين أو "إرسال تعزيزات عسكرية إضافية".

وتعتبر المساهمة العسكرية الفرنسية في أفغانستان الثالثة من حيث الحجم، إذ يبلغ عدد الجنود الفرنسيين المنتشرين في أفغانستان 3300 جندي.

XS
SM
MD
LG