Accessibility links

تشافيز يقول إن طائرتين عسكريتين أميركيتين انتهكتا أجواء فنزويلا


قال هوغو تشافيز رئيس فنزويلا إنه أمر طائرتين عسكريتين من طراز" اف 16" باعتراض طائرة عسكرية أميركية خرقت المجال الجوي الفنزويلي مرتين يوم الجمعة إلا أن واشنطن نفت أن أيا من طائراتها انتهكت المجال الجوي الفنزويلي.

وقال تشافيز وهو يشهر صورة للطائرة التي وصفها بأنها "بي-3 " إن هذه الطلعات الجوية تعتبر أحدث خرق لأجواء فنزويلا من قبل الجيش الأميركي انطلاقا من قواعده في جزر هولندية بمنطقة الكاريبي ومن كولومبيا المجاورة.

وأضاف: "أنهم يستفزوننا.إنها طائرات حربية."

وقال تشافيز إن الطائرتين الفنزويلتين رافقتا الطائرة الأميركية بعيدا بعد توغلين في الأجواء الفنزويلية استمر15 دقيقة و19 دقيقة بالترتيب.

إلا أن متحدثا باسم وزارة الدفاع الأميركية نفى تأكيد تشافيز وقال في رسالة عبر البريد الالكتروني "بإمكاننا أن نؤكد أنه لم تدخل طائرات عسكرية أميركية المجال الجوي الفنزويلي اليوم.

وكمسألة تتعلق بالسياسة فإننا لا نطير فوق مجال جوي لأي دولة دون موافقة أو تنسيق مسبقين." وقال مسؤولون كبار في إدارة الرئيس باراك أوباما إن القيادة الجنوبية الأميركية لا تعلم شيئا عن وقوع أي حادث يضم طائرات حكومية أميركية في المجال الجوي الفنزويلي يوم الجمعة.

وقد أصبح التهديد المتصور بحدوث تدخل أميركي عنصرا أساسيا في الخطاب السياسي لتشافيز ونقطة تجمع لأنصاره.

ويقول خصوم إن تشافيز وهو من أشد منتقدي الولايات المتحدة في أميركا اللاتينية يطرح فكرة وجود تهديد خارجي لصرف انتباه الفنزويليين عن المشكلات الداخلية مثل الركود الاقتصادي وتفشي الجريمة وعدم كفاية الخدمات العامة.

كما أن تشافيز فاجأ العالم الدبلوماسي في ديسمبر/ كانون الأول عندما اتهم هولندا بالتحريض على عمل هجومي محتمل ضد حكومته من خلال منح القوات الأميركية حق الوصول إلى جزرها القريبة من فنزويلا.

وتقول الحكومة الهولندية إن الوجود الأميركي في جزيرتي كوراكاو واروبا هو فقط لمكافحة تهريب المخدرات وعمليات مراقبة طرق التهريب في منطقة الكاريبي.

XS
SM
MD
LG