Accessibility links

logo-print

كتائب القسام تعلن أنها تمتلك أسلحة جديدة لمواجهة إسرائيل


كشفت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس للمرة الأولى عن أسلحة جديدة تمتلكها استعدادا لمواجهة قادمة مع إسرائيل بعد الحرب الإسرائيلية في قطاع غزة قبل عام، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الروسية نوفوستي.

وقالت الوكالة إن كتائب القسام نشرت على موقعها الالكتروني على شبكة الانترنت يوم الجمعة صورا جديدة لأسلحة استطاعت تهريبها إلى قطاع غزة بطرق سرية.

وتضمنت الصور المنشورة ثلاثة أنواع من الأسلحة وهي قاذف "تانديم"، وصواريخ من عيار107 المضادة للتحصينات وقاذفات "ار بي جي "29- المضادة للدروع.

وأكدت الكتائب أن هذه الأنواع من الأسلحة استخدمت مرة واحدة خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة وكانت مفاجأة للجيش الإسرائيلي، وفقا لصحيفة "القدس العربي".

وكان الناطق باسم كتائب القسام أبو عبيدة قد رفض في وقت سابق الحديث عن القدرات والأسلحة التي تمتلكها الكتائب، لكنه قال إنها تمتلك آلاف المقاتلين والسلاح الجيد الذي يستطيع أن يؤذي إسرائيل، على حد قوله.

قصف للطيران الإسرائيلي منطقة للأنفاق

وعلى الصعيد الأمني، قال شهود عيان فلسطينيون وعاملون في المجال الطبي إنه جرى انتشال جثتين لصبي في الرابعة عشرة من العمر وفلسطيني آخر يوم الجمعة من نفق للتهريب في جنوب قطاع غزة بعد مقتلهما نتيجة غارات جوية إسرائيلية.

وبهذا يرتفع عدد القتلى الفلسطينيين إلى ثلاثة في الغارات الجوية التي شنتها إسرائيل يوم الخميس ضد عدة أهداف في القطاع بعد أن أطلق نشطاء فلسطينيون نحو 12 قذيفة مورتر وصواريخ ضد الأراضي الإسرائيلية.

وقال الفلسطينيون إنهم انتشلوا الجثتين من نفق قصفته إسرائيل. وكان قد عثر على جثة رجل ثالث في نفس المكان يوم الخميس.

وكان القصف الجوي الإسرائيلي قد استهدف مدينة غزة وخان يونس ورفح على الحدود المصرية حيث تستهدف إسرائيل عادة أنفاقا تقول إن الفلسطينيين يستخدمونها في تهريب الأسلحة من مصر.

ويقول الفلسطينيون أنهم يستخدمون الأنفاق لتهريب السلع الأساسية التي يحتاجها القطاع بشدة بسبب الحصار الإسرائيلي المفروض عليه.

XS
SM
MD
LG