Accessibility links

الحكومة الأنغولية تعد ببذل كافة الجهود لضمان أمن نهائيات كأس الأمم الأفريقية


وعدت الحكومة الأنغولية الجمعة ببذل كافة الجهود من أجل ضمان الأمن في نهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم التي تستضيفها بلادها من 10 إلى 31 يناير/كانون الثاني الحالي وذلك عقب الهجوم المسلح على حافلة المنتخب التوغولي على الحدود بين الكونغو وأنغولا.

وجدد وزير الاتصالات الاجتماعية مانويل رابيلاييش الالتزام التام (للحكومة) من أجل ضمان أمن الجميع وحتى تكون كأس أمم أفريقيا أنغولا 2010 حدث رياضي كبير وتظاهرة للصداقة والتضامن بين الشعوب الأفريقية.
وأدان الوزير هذا العمل "الخسيس" في بيان تلاه في الإذاعة.

وكانت حافلة المنتخب التوغولي قد تعرضت لإطلاق نار عندما وصلت إلى الحدود بين الكونغو وأنغولا ما تسبب بإصابة تسعة من أعضاء البعثة ومقتل سائق الحافلة.
وتبنت منظمة تحرير ولاية كابيندا هذا الاعتداء، مشيرة إلى أنها كانت تستهدف الشرطة التي كانت تؤمن الحماية لموكب المنتخب التوغولي، وذلك في بيان نشرته وكالة "لوزا" البرتغالية.
XS
SM
MD
LG