Accessibility links

صندوق النقد الدولي يقول إن الأزمة المالية العالمية سببت مؤخرا صعوبات في تطبيق الشفافية


أكد صندوق النقد الدولي في تقرير نشر الجمعة أن العاملين فيه تعرضوا خلال الأزمة الاقتصادية، إلى مزيد من الضغوط من قبل الدول الأعضاء لتصحيح أو شطب فقرات من تقاريرهم حول اقتصادات هذه البلدان.

وقال الصندوق في تقرير هو الأول منذ 2005 حول شفافية نشاطاته ونشراته إن الأزمة المالية العالمية سببت مؤخرا صعوبات إضافية في تطبيق سياسة الشفافية.

ويفترض أن تخضع الدول الـ 186 الأعضاء في الصندوق مبدئيا لفحص سنوي مستقل من قبل الهيئة الدولية حول أوضاعها وسياساتها الاقتصادية والنقدية. لكن بعض البلدان مثل الأرجنتين ترفض ذلك، وأخرى تقبل به مع معارضتها نشر التقرير المتعلق به مثل السعودية والبرازيل، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال الصندوق إن الأسواق أصبحت أكثر تقلبا والدول أصبحت أضعف أمام الأخبار السيئة، لذلك تزايدت طلبات إدخال تغييرات على التقرير وهناك مؤشرات تدل على أن هذا التوتر ازداد خلال الأزمة.

وتابع التقرير إن هذه الدول تريد إلغاء أرقام أو تقديرات في التقرير وتشير إلى الطابع الحساس للأسواق مما يجعل إصدار الأحكام أمرا صعبا.

XS
SM
MD
LG