Accessibility links

logo-print

الرئيس الباكستاني يبحث في دمشق مع الرئيس الأسد العلاقات بين البلدين


بحث الرئيس السوري بشار الأسد مع الرئيس الباكستاني الزائر آصف علي زرداري العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين حيث أكد الرئيسان الأسد وزرداري حرصهما على تطوير هذه العلاقات واتفقا على تكثيف العمل بين حكومتي البلدين لتوسيع دائرة التعاون في مختلف المجالات بما يخدم مصلحة شعبي البلدين.

وقد تم استعراض مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية وسبل مساهمة سوريا وباكستان في إرساء الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط وجنوب ووسط آسيا، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".

وقد أطلع الرئيس زرداري الرئيس الأسد على آخر تطورات الأوضاع على الساحة الباكستانية حيث أكد الرئيس الأسد دعم سوريا للجهود التي تبذلها السلطات الباكستانية لإرساء الأمن والاستقرار في باكستان.

وحضر اللقاء فاروق الشرع نائب الرئيس السوري ووليد المعلم وزير الخارجية ومنصور عزام وزير شؤون الرئاسة في سوريا رئيس بعثة الشرف وأحمد عرنوس معاون وزير الخارجية والسفير الباكستاني بدمشق.

بعد ذلك أقام الرئيس الأسد مأدبة عشاء على شرف الرئيس زرداري حضرها أعضاء الوفدين.

وعقب ذلك زار الرئيس زرداري مقام السيدة زينب بريف دمشق واستمع من القائمين عليه إلى شرح مفصل عنه. وكان الرئيس الباكستاني قد بدأ بعد ظهر الجمعة زيارة عمل إلى سوريا تستغرق يومين.

تجدر الإشارة إلى أن سوريا وباكستان وقعتا في مايو/أيار 2007 مذكرة تفاهم لإقامة آلية مشاورات سياسية بين وزارتي خارجية البلدين من خلال عقد اجتماعات سنوية تتم بالتناوب في كل من دمشق وإسلام أباد لمراجعة العلاقات الثنائية وتبادل الآراء حول المواضيع الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

XS
SM
MD
LG