Accessibility links

2010 عام النهوض لقطاع الإلكترونيات


يأمل صانعو الأجهزة الإلكترونية الذين عانوا من أزمة اقتصادية أدت إلى انخفاض مبيعاتهم في تحقيق "نهوض" خلال عام 2010 بفعل النمو الاقتصادي الأخير ومزايا أكثر تطورا لأجهزتهم.

وعشية افتتاح معرض "إلكترونيات المستهلك" في مدينة لاس فيغاس في ولاية نيفادا، اختارت جمعية كونسيومر إلكترونيكس التي تضم كبار صانعي الإلكترونيات صورة جحيم لتجسيد السنة الكارثية التي مرت على القطاع والتي شهدت انخفاضا في المبيعات بلغت نسبته 2 بالمئة.

وأعلن المحلل شون دوبرافاتش أن "2010 سيكون عام النهوض".

وتعول الجمعية على عام 2010 لتحقيق مبيعات إجمالية تصل إلى 681 مليار دولار على صعيد العالم، وهو ما كان متوقعا لعام 2009، استنادا إلى تحقيق أجري مع أكثر من 450 ألف تاجر في 114 دولة.

وبحسب أحد محلليها ستيف كونيغ، فإن الأسواق الناشئة كما في أميركا اللاتينية والصين واسيا ستشكل فرصا جيدة للتوسع إلا أن الركود في الدول المتطورة وتراجع الأسعار سيؤثر على المحصلة.

ونتيجة ذلك، فإن منطقة آسيا-المحيط الهادئ ستوفر أسواقا توازي أهميتها منطقة أميركا الشمالية وأوروبا الغربية (36 بالمئة من حصة السوق) في حين أن الدول الكبرى ذات الاقتصاد المتطور كانت لا تزال في 2008 تحتكر 40 بالمئة من المبيعات الإلكترونية مقابل 30 بالمئة لدول آسيا-المحيط الهادئ.

ومن المتوقع أن يتمكن قطاع الاتصالات من تخطي انهيار عام 2009 وبيع 1.169 مليار جهاز إلكتروني في 2010 أي بزيادة طفيفة عن إجمالي مبيعات 2008.

وسيعرض المشاركون في المعرض الذين يفوق عددهم 2500 عارض، وبينهم 330 عارضا جديدا، ابتكارات متعددة الوظائف كالتلفزيون الذي يتحول إلى هاتف بفضل الإنترنت وخدمة "سكايب" التي أعلنت الثلاثاء توقيع شراكات جديدة، أو كالهاتف المحمول الذي يسمح بمشاهدة التلفزيون.

ومن المتوقع أن يطرح العديد من العارضين أجهزة هواتف محمولة متطورة جدا لمنافسة قطبي القطاع أبل وغوغل.

والثلاثاء قدمت غوغل جهاز "نكسوس 1" الأول من نوعه المخصص للمهندسين والذي يعتبر أحد الأجهزة الأفضل أداء في الأسواق. من المتوقع أيضا تقديم عروضات جديدة لجهة أجهزة الكمبيوتر الأخف وزنا والمحمولة والمتعددة الاستعمالات.

ويتوقع محللون أن تفرض فئة "الصفائح" الإلكترونية الجديدة نفسها في المعرض، وهي فئة تقع في منتصف الطريق بين الهواتف وأجهزة الكمبيوتر، حيث يشاع أن شيئا ما يحضر في هذا المجال لدى شركة أبل.

ولم يتم الكشف الثلاثاء عن هذه الأجهزة إلا أن الصحافيين والخبراء الذين تمكنوا من الاطلاع على المعرض قبل الافتتاح تمتعوا بمشاهدة تحليق جهاز "اي ار درون" وهو عبارة عن طائرة مروحية بدون طيار، من إنتاج الصانع الفرنسي بارو المتخصص في تجهيز الهواتف النقالة، يمكن توجيهها بواسطة جهازي "آي فون" أو "آي بود توتش".

كما تم إطلاق جهاز "زوم" المتوقع أن يطرح في الأسواق في الفصل الثاني من 2010 والذي ينبه صاحبه في حال أضاع جهازه المحمول عبر تقنية "بلوتوث".

وبات بإمكان الرياضيين تسجيل وبث انجازاتهم بفضل النظارات-الكاميرا المخصصة للتصوير أثناء قيادة الدراجة أو خلال التزلج أو الغطس، والذي ستطرحه شركة "ليكويد ايميج" في الأسواق بنهاية 2010.
XS
SM
MD
LG