Accessibility links

الفيصل يصف سياسة الاستيطان الإسرائيلية بالعقبة الرئيسية أمام جهود السلام في الشرق الأوسط


وصف وزير الخارجية السعودية الأمير سعود الفيصل السبت سياسة الاستيطان الإسرائيلية بأنها عقبة رئيسية أمام جهود السلام في الشرق الأوسط وأن تجميد المستوطنات مطلب تم الاتفاق عليه دوليا.

وأشار الفيصل في مؤتمر صحافي مع نظيره الألماني غيدو فسترفيلي الذي يقوم بجولة في منطقة الشرق الأوسط إلى "موقف ألمانيا والاتحاد الأوروبي بالتأكيد على عدم مشروعية سياسة الاستيطان الإسرائيلية وما تشكله من عقبة رئيسية أمام استئناف عملية السلام".

وأضاف أن "تجميد المستوطنات يعد أحد الالتزامات الرئيسية للعملية السلمية وليست شرطا فلسطينيا لاستئناف المفاوضات كما تحاول إسرائيل الترويج له".

بدوره، قال فسترفيلي إن تجميد الاستيطان هو جزء من خريطة الطريق التي وضعها الغرب في 2003.

وقال للصحافيين إن "التزامات خريطة الطريق تشكل جزءا أساسيا مهما لإحياء عملية السلام"، مضيفا أن "ذلك يشمل أيضا تجميد الأنشطة الاستيطانية".

وأكد فسترفيلي أن "هذه ليست فقط وجهة نظر وموقف الحكومة الألمانية، بل أيضا الموقف الذي عبر عنه الاتحاد الأوروبي ككل".

فسترفيلي وحقوق الإنسان

على صعيد آخر، أعلن فسترفيلي أنه بحث مطولا في مسألة حقوق الإنسان مع السلطات السعودية. وأضاف فسترفيلي أن "الحكومة السعودية تعي أن للاتحاد الأوروبي موقفا واضحا حول عقوبة الإعدام."

بدوره، أكد الفيصل أنه تم التطرق مطولا إلى مسألة حقوق الإنسان وأنه شرح لنظيره الألماني ضرورة احترام التقاليد الثقافية والدينية لكل بلد.

XS
SM
MD
LG