Accessibility links

logo-print

جونز يزور إسرائيل لبحث بيع أسلحة أميركية لبعض الدول العربية والبرنامج النووي الإيراني


يزور مستشار الأمن القومي الأميركي الجنرال جيمس جونز إسرائيل بعد غد الثلاثاء لبحث الجهود المبذولة لاستئناف العملية السلمية ومواضيع أخرى ذات اهتمام مشترك.

وأوضحت صحيفة هآرتس في عددها الصادر اليوم الأحد أن الجنرال جونز سيبحث أيضاً مع المسؤولين الإسرائيليين مسألة بيع الأسلحة الأميركية لعدد من الدول العربية والملف النووي الإيراني، وذلك خلال لقائه رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ووزير الدفاع ايهود باراك ومستشار الأمن القومي الإسرائيلي إضافة إلى عدد من القادة السياسيين والأمنيين الإسرائيليين.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أميركية قولها إن إدارة الرئيس السابق بوش قامت خلال العام الأخير لولايته ببيع وسائل قتالية متطورة لعدة دول عربية من بينها مصر والعربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، وعزت ذلك إلى أهمية تقوية الدول العربية المعتدلة حيال التهديد النووي الإيراني وفق ما ذكرته الصحيفة.

المساعدات الأميركية لإسرائيل

من جهة أخرى، أعلن ديوان رئاسة الوزراء الإسرائيلية رفضه مواقف المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل، لجهة مراجعة الضمانات الاقتصادية التي تمنحها الولايات المتحدة لإسرائيل إذا لم تتحرك لدفع المفاوضات مع الفلسطينيين.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن مصادر رسمية قولها إن إسرائيل اتخذت خطوات ذات مغزى لتحريك عملية السلام، فيما يتمادى الجانب الفلسطيني في رفضه لاستئناف المفاوضات.

وكان ميتشل قد ألمح إلى استخدام الولايات المتحدة الحوافز والعقوبات مع الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني من أجل تحريك المفاوضات المجمدة منذ فترة.
XS
SM
MD
LG