Accessibility links

موجة الصقيع والثلوج مصحوبة برياح شديدة تجتاح كامل قارة أوروبا وكذلك الصين


تستمر موجة الصقيع التي تجتاح كامل القارة الأوروبية منذ أكثر من أسبوع مصحوبة بتساقط كثيف للثلوج.

وقد شهدت ألمانيا الأحد تساقطا كثيفا للثلوج مصحوبا برياح شديدة ما أدى إلى تسجيل عدد من الوفيات وإلى حدوث اضطرابات في قطاع المواصلات، حيث تم إلغاء حوالي 61 رحلة طيران في مطار فرانكفورت ثالث أكبر المطارات الأوروبية.

في هذه الأثناء استقرت الأوضاع نسبيا في بريطانيا بعدما شهدت أكبر موجة برد منذ 30 عاما، أدت إلى مصاعب كبيرة خاصة في قطاع المواصلات.

وفي مطار ليون في فرنسا اضطر حوالي 500 بريطاني قضاء الليلة الماضية في المطار بسبب تحويل الرحلات الجوية بعد موجة الثلج الكثيف في جبال الألب.

أما شرقي القارة الأوروبية فقد شهد هطولا كثيفا للأمطار والثلوج مما أدى إلى حدوث فيضانات في أجزاء من كرواتيا والبوسنة المجاورة.

إلى ذلك لقي تسعة أشخاص على الأقل مصرعهم منذ بدء موجة الصقيع القطبي التي تسود مساحات واسعة من الولايات المتحدة منذ أسبوع.

وفي ظاهرة لافتة وصلت درجة الحرارة في مناطق أقصى جنوب ولاية فلوريدا التي تتمتع بمناخ مداري، إلى ثماني درجات ونصف الدرجة تحت الصفر.

هطول الثلوج في الصين

وأفادت وسائل الإعلام الصينية الرسمية أن كثافة الثلوج التى سقطت الأحد في إقليم شينغيانغ شمال غرب الصين تسببت في مقتل شخص وإجلاء خمسة آلاف و500 شخص آخرين.

وأضافت وكالة أنباء الصين الجديدة أن العواصف الثلجية التي تهب على هذه المنطقة منذ الجمعة أدت إلى تدمير 799 منزلا، كما سجل انقطاع في التيار الكهربائي واضطراب في حركة وسائل النقل.

هذا وتم إرسال نحو خمسة آلاف خيمة إلى النازحين فضلا عن مساعدات مالية قدرها 15 مليون يوان أي ما يعادل المليون ونصف يورو.

XS
SM
MD
LG