Accessibility links

المالكي يعلن انضمام العراق لمبادرة الشفافية للصناعات الاستخراجية


طالب رئيس الوزراء نوري المالكي باتخاذ إجراءات جذرية لمكافحة الفساد واتباع نظام رقابي لا توجد فيه أي ثغرات وقضاء أكثر رقابة وشدة في التصدي للمفسدين الذين اعتبرهم العائق أمام تحقيق الشفافية في البلاد.

وجاء حديث رئيس الحكومة خلال رعايته لمؤتمر مبادرة الشفافية للصناعات الإستخراجية في العراق وبحضور شخصيات دولية وسفراء وممثلين عن شركات نفطية عالمية.

وقال المالكي إن الوقوف بوجه الفساد الذي استشرى في المؤسسات العراقية يتطلب تطبيق الشفافية ويحتاج إلى إتباع آليات في التعامل والتعاقد والرقابة للقضاء عليه.

من جانبه، أكد وزير النفط حسين الشهرستاني أن وزارته تبنت مساعي الانضمام لمبادرة الشفافية الدولية من خلال مشاركتها في المؤتمر الدولي الرابع لمبادرة الشفافية في الدوحة في شباط 2009 وتلته سلسلة اجتماعات في واشنطن وأوسلو وبيروت كان آخرها انعقاد هذا المؤتمر الذي شكل آخر الخطوات للعراق قبل الحصول على العضوية الكاملة للمبادرة الدولية.

يشار إلى أن العراق أصبح وبعد انطلاق هذه المبادرة واحدا من 34 دولة تدخل هذه المبادرة، أي أنه قد استوفى كل المستلزمات ليكون عضوا في هكذا منتدى للشفافية والتي تجلت في جولات التراخيص النفطية الثانية وكانت وكما يراها المسؤولون جواز مرور للصناعات الإستخراجية النفطية في العراق.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد نادية بشير:
XS
SM
MD
LG