Accessibility links

أنغولا تتعهد بإحكام إجراءات الأمن لحماية الفرق المشاركة في بطولة كأس الأمم الإفريقية


تعهدت أنغولا بإحكام إجراءات الأمن لحماية جميع الفرق المشاركة في بطولة كأس الأمم الإفريقية بعد الهجوم الذي وقع على فريق توغو الذي انسحب من المنافسة بعد الحادث.

وقال انتونيو بولو كاسوما رئيس الوزراء بعد زيارة إقليم كابيندا حيث وقع الهجوم: "نود أن نؤكد لوفد توغو وغيره من الوفود الأخرى ضمان أمنهم وسلامتهم، كما أننا في مواجهة ما حدث سنوفر مزيدا من وسائل الحماية لتأمين سلامة جميع الوفود وسنعزز تدابير الحماية."

وحث رئيس الوزراء سكان إقليم كابيندا على إبداء مظاهر كرم الضيافة والدعم للفرق الإفريقية المشاركة في البطولة.

وقد أكد رئيس وزراء توغو غيلبرت هونغبو الأحد أنه يتوجب على منتخب بلاده المشارك في كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم أن يغادر أنغولا الأحد.

حركة كابيندا تهدد بشن هجمات

هذا، في الوقت الذي هدد الجناح العسكري لحركة تحرير كابيندا في أنغولا بشن مزيد من الهجمات إذا لم يلغ الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بطولة كأس الأمم الإفريقية التي تستضيفها أنغولا وتقام بعض مبارياتها في مقاطعة كابيندا.

وقال رودريغيز منغاس الأمين العام للحركة إنه حذر منذ أكثر من شهرين أن الحركة ستشن بعض العمليات، لكن رئيس الإتحاد الأفريقي قلل من أهمية تلك التحذيرات وأصر على إقامة البطولة.

وكانت حافلة وفد توغو قد تعرضت لإطلاق نار الجمعة الماضي على الحدود مع الكونغو مما أدى إلى مقتل الملحق الصحافي للفريق والمدرب المساعد وإصابة تسعة أشخاص آخرين بينهم لاعبان.
XS
SM
MD
LG