Accessibility links

logo-print

بوسني ينفي اتهامه بالسفر إلى باكستان للتدريب على الإرهاب


نفي أديس ميدونجانين وهو أميركي من أصل بوسني التهمة الموجهة إليه بالسفر إلى باكستان لتلقي تدريبات على أيدي تنظيم القاعدة للمشاركة في أعمال إرهابية داخل الولايات المتحدة.

وكان الإدعاء قد اتهم ميدونجانين ونجيب الله زازي وآخر يدعى زارين أحمد زاي وهما مهاجران من أفغانستان بالسفر معا صيف العام الماضي إلى باكستان لهذا الغرض، ثم ألقي القبض على زازي وأحمد زاي بعد اتهام الأول بتلقي تدريبات على استعمال المتفجرات وإحباط محاولته مهاجمة أهداف في مدينة نيويورك.

وقال روبرت غوتليب محامي المتهم: "إن جوهر التهم الموجهة إلى موكلي أنه تآمر بالتعاون مع الآخرين لارتكاب أعمال القتل هنا وفي الخارج، وأنه تلقى التدريب العسكري على أيدي أفراد تنظيم القاعدة."
XS
SM
MD
LG