Accessibility links

تونس تسلم مصر قطعا أثرية نادرة تعود للخديوي إسماعيل وحفيده


قالت السلطات التونسية اليوم الأحد إنها أعادت لمصر ثلاث قطع أثرية وتعود ملكيتها للخديوي إسماعيل الذي حكم مصر بين 1863 و1879 وحفيده عباس حلمي الثاني الذي حكم البلاد بين 1892 و1914.

وأجريت مراسم إعادة القطع الأثرية التي تم ضبطها عام 2003 في مطار قرطاج الدولي في تونس يوم أمس السبت.

وذكرت وكالة الأنباء التونسية الحكومية أن المدير العام للمعهد الوطني التونسي للتراث سلم رئيس الإدارة المركزية لأثار العصر الحديث بمصر محمود عباس ثلاث ركائز خشبية وثلاث آلات تصويب تعود إلى القرن الـ19.

ومن جهته، قال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصرية زاهي حواس إن القطع العائدة إلى مصر منقوش على أحداها (صنع تفتيش الطبيعيات بالقاهرة رقم 206) وتتضمن ثلاث آلات تصويب تحمل إشارات حول مصادر صنعها.

وأضاف حواس أن الآلات المسترجعة في حالة جيدة.

وقالت وكالة الأنباء التونسية إن هذه المبادرة جاءت لتندرج في سياق التزام تونس بتطبيق ما تنص عليه الاتفاقيات الدولية في مجال التصدي للتجارة غير الشرعية للممتلكات الثقافية ومقاومة تهريبها عبر الحدود.
XS
SM
MD
LG