Accessibility links

رئيس أنغولا يفتتح بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم ويدين الهجوم الذي شن على فريق توغو


أدان رئيس أنغولا خوسيه إدواردو دوس سانتوس لدى افتتاحه الأحد بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم الهجوم الإرهابي الذي شنته جبهة تحرير ولاية كابيندا على فريق توغو الذي أرسلت حكومته طائرة لإعادته إلى أرض الوطن بعد أن ألغت مشاركته في البطولة.

وقال باسكال بودجونا المتحدث باسم حكومة توغو: "لقد قررت الحكومة استدعاء فريقها بعد الهجوم الذي تعرضت له حافلته لأننا لا نريد أن يتعرض الفريق إلى أحداث مأساوية كتلك التي شهدها مرة أخرى."

الهجوم لم يكن يستهدف فريق توغو

وقال جواو باتيستا قائد جبهة تحرير كابيندا إن الهجوم كان يستهدف قوات الجيش في أنغولا، وأضاف: "لم يكن الهجوم يستهدف فريق توغو، لأنه لا عداوة بيننا وبين توغو، لكنه يوضح أن المنطقة لا تنعم بالسلام، وحيث لا يوجد سلم، لا يتوفر الأمن."

وقد تعهدت أنغولا بإحكام إجراءات الأمن لحماية جميع الفرق المشاركة في بطولة كأس الأمم الإفريقية بعد الهجوم الذي وقع على فريق توغو.

تهديد بمواصلة الهجمات

هذا، في الوقت الذي هدد فيه الجناح العسكري لحركة تحرير كابيندا في أنغولا بشن مزيد من الهجمات إذا لم يلغ الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بطولة كأس الأمم الإفريقية التي تستضيفها أنغولا وتقام بعض مبارياتها في مقاطعة كابيندا.

وقال رودريغيز منغاس الأمين العام للحركة إنه حذر منذ أكثر من شهرين أن الحركة ستشن بعض العمليات، لكن رئيس الإتحاد الإفريقي قلل من أهمية تلك التحذيرات وأصر على إقامة البطولة.

وكانت حافلة وفد توغو قد تعرضت لإطلاق نار الجمعة الماضي على الحدود مع الكونغو مما أدى إلى مقتل الملحق الصحافي للفريق والمدرب المساعد وإصابة تسعة أشخاص آخرين بينهم لاعبان.
XS
SM
MD
LG