Accessibility links

logo-print

رئيس لجنة المصالحة البرلمانية ينفي لقاء قيادات بعثية في سوريا


نفى رئيس لجنة المصالحة النيابية وثاب شاكر أن يكون الوفد النيابي الذي زار دمشق مطلع الشهر الجاري قد التقى أيا من قيادات حزب البعث المنحل المقيمة في سوريا.

وأوضح شاكر في مؤتمر صحفي عقده في مبنى مجلس النواب اليوم الأحد أنه لم "تكن هناك أي لقاءات غير رسمية وغير دستورية"، مؤكدا أن ذهاب الوفد إلى سوريا كان "بعلم هيئة رئاسة مجلس النواب، وأن الاستقبال تم من قبل القائم بالأعمال وأركان السفارة" العراقية في دمشق.

وأضاف شاكر أن هدف الزيارة إلى دمشق كان للاطلاع على أحوال الجالية العراقية، مشيرا إلى أن الوفد البرلماني تمكن من إقناع العراقيين المهاجرين بالمشاركة في الانتخابات التشريعية المقبلة.

وقدم وفد لجنة المصالحة إلى رئاسة البرلمان تقريرا استعرض فيه نتائج زيارته إلى دمشق، وفي ذلك رأى النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد الهادي الحساني في حديث لـ"راديو سوا" أن تقرير لجنة المصالحة لم يكن مقنعا لأعضاء المجلس، قائلا إن "التقرير كان يبرر بأنه لم يلتق بقادة بعثيين، وإنما ذهبوا من أجل المصالحة".

يشار إلى أن وفد لجنة المصالحة طالب البرلمان بتشكيل لجنة تحقيقيه بشأن التصريحات التي أطلقتها عضو مجلس النواب زكية إسماعيل حقي في مؤتمر صحفي عقدته بعد يوم من مغادرة الوفد البرلماني إلى دمشق والتي أكدت رفضها المشاركة في الوفد كونه يهدف إلى لقاء قيادات بعثية مقيمة في العاصمة السورية.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG