Accessibility links

logo-print

أوباما: الولايات المتحدة لا تنوي إرسال قوات إلى اليمن أو الصومال


أكد الرئيس باراك أوباما أن الولايات المتحدة لا تنوي إرسال قوات إلى اليمن أو الصومال، إلا أنه شدد على نيته التعاون مع شركاء واشنطن في المناطق التي تسودها الفوضى حول العالم لضمان أمن الشعب الأميركي.

وأشار أوباما في تصريحات لمجلة People ستصدر يوم الجمعة المقبل إلى أنه تأكد خلال العام المنصرم تنامي الخطر الذي يشكله تنظيم القاعدة في اليمن ولذلك فإن واشنطن شكلت شراكة مع الحكومة اليمنية لملاحقة خلايا التنظيم هناك ومعسكرات التدريب التابعة له.

وأضاف أن الأمر ذاته ينطبق على الصومال حيث تفتقد مناطق واسعة من ذلك البلد للسيطرة الحكومية مما ساهم في استغلال تنظيم القاعدة لذلك الوضع.

واعتبر أوباما أن "المنطقة الحدودية بين أفغانستان وباكستان لا تزال المركز الرئيسي للقاعدة، فهذا المكان يضم قادتها وحلفاءها".

يشار إلى أن واشنطن طالبت اليمن بالقضاء على تنظيم القاعدة بعدما تبنت شبكة يمنية تابعة له محاولة تفجير طائرة كانت متجهة إلى الولايات المتحدة يوم عيد الميلاد.

في هذا الإطار، قال رئيس أركان القوات الأميركية الأميرال مايكل مولن في مقابلة مع CNN اليوم الأحد بأن الولايات المتحدة تقدم الدعم إلى جهود اليمن في القضاء على شبكات القاعدة، لكنه أكد أن صنعاء هي التي تقود العمليات.

XS
SM
MD
LG