Accessibility links

زعيم الغالبية الديموقراطية يرفض الاستقالة بعد تصريحات ذات طابع عنصري عن أوباما


طالب مسؤولون ونواب جمهوريون الأحد باستقالة زعيم الغالبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ هاري ريد بعد إدلائه بتصريحات ذات طابع عنصري عن الرئيس باراك أوباما خلال حملته الانتخابية العام 2008.

وبحسب كتاب جديد تناول هذه الحملة فإن ريد قال إن أوباما المولود من أب كيني اسود وأم بيضاء تتحدر من كنساس تمتع بشعبية لدى الناخبين لأن "بشرته كانت فاتحة" ولم "يستخدم تعابير صادرة من رجل اسود إلا إذا أراد ذلك".

ودفع الكشف عن هذه التصريحات عضو مجلس الشيوخ عن ولاية نيفادا إلى تقديم اعتذار لأوباما.

ويطالب الجمهوريون باستقالة ريد على غرار ما حصل مع العضو الجمهوري السابق في مجلس الشيوخ ترنت لوت الذي أجبر على الاستقالة قبل بضعة أعوام لإدلائه بتعليقات ذات طابع عنصري أيضا.

من جهتهم، حاول الديموقراطيون التقليل من أهمية ما قاله ريد، وعلق تيم كاين رئيس اللجنة الوطنية للحزب الديموقراطي اعتقد ان السناتور ريد قام بأمر كبير عبر إقراره بأنه لم يستخدم العبارات الملائمة.

إلا أن ريد رفض الاستقالة وقال مكتبه في بيان إن "السناتور ريد سيحتفظ بمنصبه كزعيم للغالبية وسيترشح للانتخابات لإعادة انتخابه".

XS
SM
MD
LG