Accessibility links

استمرار إجراءات الوقاية من أنفلونزا الخنازير في بابل


أكدت مديرية صحة محافظة بابل استمرار الإجراءات الوقائية ضد مرض الانفلونزا الوبائية في المحافظة.

وقال مدير عام صحة بابل الدكتور محمود عبد الرضا إن دائرته مستمرة في إجراءاتها للحيلولة دون انتشار المرض، وذلك بالتنسيق مع الدوائر المختلفة في المحافظة، مؤكدا أن حالات الإصابة "محدودة جدا ولا يوجد خطر يهدد محافظة بابل حاليا".

ورفض عبد الرضا الإدلاء بمعلومات حول أعداد الإصابات والوفيات بهذا الوباء، مشيرا عقب المؤتمر الذي عقدته دائرة صحة بابل في مدينة الحلة صباح الاثنين لاستعراض منجزات العام الماضي ومناقشة المنجزات المستقبلية، إلى أنه غير مخول بالتصريح في هذا الشأن.

وحول الإجراءات التحقيقية عن وفاة السيدة سميرة عبيد قبل أكثر من أسبوع بمرض الأنفلونزا الوبائية حسب قول الإطباء، قال الدكتور محمود عبد الرضا: "هناك مجلس تحقيقي ومعلوماتي بهذا الصدد، يؤكد أن المريضة وصلت المستشفى بحالة عجز تنفس وتم وضعها على جهاز التهوية الرئوية وكافة الإجراءات التي اتبعت لم تنجح في الحفاظ على حياة هذه المريضة".

وكانت عائلة سميرة عبيد نفت موتها بأنفلونزا الخنازير وقدمت دعوى قضائية ضد المستشفى الذي توفت فيه.

يشار إلى حصول عدد من حالات الإصابة والوفاة بمرض الأنفلونزا الوبائية في محافظة بابل، على الرغم من الإجراءات الوقائية التي قامت بها دائرة صحة المحافظة بالتعاون مع الدوائر ذات العلاقة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بابل حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG