Accessibility links

logo-print

أردوغان يتهم إسرائيل بتهديد استقرار المنطقة ويؤكد أن تركيا لن تبقى صامته


اتهم رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إسرائيل اليوم الاثنين بتهديد الاستقرار في المنطقة عبر استخدامها القوة المفرطة بحق الفلسطينيين وانتهاكها المجال الجوي للبنان ومياهه الإقليمية.

ودعا أردوغان في مؤتمر صحافي عقده في أنقرة مع نظيره اللبناني سعد الحريري، إلى ضرورة ممارسة ضغط دولي على إسرائيل، مؤكدا أن بلاده لن تقبل أبدا استمرار إسرائيل في انتهاكاتها الجوية والبحرية للبنان.

وطالب أردوغان بإصلاح هيكلية الأمم المتحدة بسبب عدم تطبيق إسرائيل لأكثر من 100 قرار صادر عن مجلس الأمن. وقال "لا معنى لهذه القرارات ولا قيمة لها إذا كان يتم اتخاذها ولا مجال لتطبيقها"، مضيفا أن تركيا لن تبقى صامتة إزاء هذا الأمر.

"إرهاب لا يغتفر"

من جهته، قال الحريري إن "الإرهاب لا يكون بالدفاع عن الأرض، بل العكس هو الصحيح لأن الهجوم على لبنان هو الإرهاب الحقيقي الذي لا يغتفر"، مضيفا "إسرائيل دولة عدوة بالنسبة لنا في لبنان، نحن لم نهاجم إسرائيل في تاريخنا، ونحن معتدى علينا وأرضنا مسلوبة، وقد عانينا من كل هذه الحروب."

وأكد الحريري تماسك الشعب اللبناني قائلا: "إذا كانت إسرائيل تحاول أن تناور فهذا حقها في المناورة، لكن إذا كانت تبني حساباتها في مكان ما، على أن الشعب اللبناني يمكنه أن ينقسم على بعضه، فأنا أؤكد لكم أن الشعب اللبناني، بعد كل المصالحات الداخلية والمصالحات العربية التي تجري، لن ينقسم."

ودعا الحريري أيضا إلى قطع الطريق أمام إسرائيل، بعدم دفعها أو إعطائها الذرائع للذهاب إلى الحرب.

سوريا ولبنان

من جهة أخرى، كشف أردوغان أنه طلب من الرئيس السوري القيام بزيارة للبنان لتعزيز الأخوة والصداقة بين البلدين، معتبرا أن الزيارة الأخيرة التي قام بها الحريري للعاصمة السورية كانت مهمة لتجاوز الكثير من المشاكل الموجودة.

وأضاف آردوغان "زيارة الرئيس الحريري لسوريا كانت ناجحة جدا، وهذا ما سمعته من صديقي الرئيس الأسد، وهو أمر يفرحنا ويسعدنا، ونحن نتمنى أن ترتقي علاقات البلدين إلى مستويات أفضل."

تعاون مشترك

هذا وكان الحريري قد وصل إلى تركيا مساء الأحد على رأس وفد وزاري كبير. وتم خلال هذه الزيارة توقيع ثلاث اتفاقيات بينها اتفاق لإلغاء تأشيرة الدخول على مواطني البلدين.
XS
SM
MD
LG