Accessibility links

أنباء عن مقتل وإصابة 145 شخصا في معارك قبلية جنوب السودان


أفادت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصادر مستقلة في جنوب السودان بمقتل 45 شخصا وإصابة 100 آخرين في معارك وقعت الاثنين بين قبيلتي النوير والدنكة.

وقد أكد كول ديم كول المتحدث باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان وقوع الاشتبكات، دون أن يصدر أي تأكيد بحصيلة الضحايا. ونقلت الوكالة عن كول قوله: "لدينا معلومات تفيد بأن مدنيين من منطقة مايوم في ولاية الوحدة هاجموا قرية في منطقة قوقريال الشرقية في ولاية واراب."

وكان مسؤول كبير في الأمم المتحدة في جنوب السودان قد أعلن هذا الأسبوع مقتل 140 شخصا على الأقل في هجوم نفذه أفراد من النوير على قرية لقبيلة الدنكة في واراب في أول يوم في السنة الجديدة.

وقد دعت بعثة الأمم المتحدة في السودان خلال اليومين الماضيين السلطات السودانية إلى التحقيق في أعمال العنف، ونشرت جنودا دوليين في المنطقة النائية.

محادثات الدوحة

وفي سياق آخر، دعا جبريل باسولي الوسيط المشترك للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور عبد الواحد نور رئيس حركة تحرير السودان إلى المشاركة في المحادثات التي تستضيفها قطر.

وقال باسولي في حديث مع "راديو سوا": "إذا شارك في المحادثات، فسيكون ذلك مكسبا هائلا، لكننا سنواصل محادثات الدوحة لأنه ليس الطرف الوحيد الذي يهمه السلام في المنطقة. ونعرف أن شعب دارفور يحتاج إلى السلام، والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، ويتعين علينا نحن والمجتمع الدولي خلق الأجواء لتحقيق ذلك."

وأضاف باسولي أنه من المهم التوصل إلى السلام قبل إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية في أبريل/نيسان المقبل، وقال: "لن يحقق السلام إلا السودانيون أنفسهم، وكما قلت فإن مهمتنا هي تشجيعهم وتقديم النصائح لمساعدتهم، كما أنني سأعقد اجتماعا غدا مع خليل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة، وسأبذل كل ما في وسعي لإقناعه بأن السلام سيعود بالمصلحة على الجميع، وهناك العديد من الأسباب التي تدفعني للقول إنهم سيتخذون القرارات الصائبة."
XS
SM
MD
LG