Accessibility links

البيت الأبيض يؤكد عدم إرسال قوات أميركية إلى اليمن للمساعدة في محاربة القاعدة


أكد المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس مجددا خلال المؤتمر الصحافي اليومي في البيت الأبيض الاثنين، أن الولايات المتحدة لن ترسل قوات أميركية إلى اليمن لمساعدته في محاربة تنظيم القاعدة.

وقال غيبس إن الوضع في اليمن غير مستقر وأن الرئيس باراك أوباما يتابع الوضع هناك عن كثب.

وأضاف "إن موقفنا بشأن تعطيل وتفكيك وهزيمة تنظيم القاعدة لا تختلف اليوم عما كانت عليه قبل عدة أيام. لقد عملنا مع الحكومة اليمنية عن قرب لمواجهة تهديدات نابعة من اليمن والوضع الأمني هناك وسنواصل فعل ذلك".

وفي رده على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة مازالت تدعم جهود الرئيس اليمني علي عبدالله صالح في محاربة المتطرفين على أراضيه، قال "بالطبع، والدليل على ذلك الخطوات التي اتخذها الرئيس اليمني خلال الأشهر الماضية لمواجهة هذه التحديات. ونحن نؤمن بأن الرئيس اتخذ الخطوات اللازمة ونواصل دعم جهوده لمحاربة التطرف."

كان أوباما قد أكد في تصريحات لمجلة People الأحد أن مساعدة الولايات المتحدة للحكومة اليمنية ستقتصر على الدعم والمساعدات المادية وليس إرسال قوات أميركية إلى الأراضي اليمنية.

الزنداني يرفض التدخل الأميركي

في سياق متصل، أعرب الشيخ اليمني عبدالمجيد الزنداني عن رفضه لأي تدخل أميركي مباشر في اليمن لمحاربة تنظيم القاعدة.

ووصف الشيخ اليمني الذي تتهمه الولايات المتحدة بدعم الإرهاب أي تدخل من هذا النوع بأنه بمثابة احتلال.

وأشار في مؤتمر صحافي عقده في صنعاء إلى أن أي تعاون يمني مع الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم القاعدة يكون عادة محكوما باتفاقات مضيفا أن هذه الاتفاقات يجب أن تعرض على البرلمان للموافقة عليها.

وأضاف الشيخ الزنداني أنه في حال وافق البرلمان على مثل هذا الأمر فإن ذلك سيؤدي إلى ما وصفه بانتفاضة في الشارع اليمني، على حد تعبيره.

XS
SM
MD
LG