Accessibility links

logo-print

مدرب الفراعنة يقول جئنا لأنغولا للاحتفاظ باللقب للمرة الثالثة على التوالي


يبدأ المنتخب المصري لكرة القدم حملة الدفاع عن لقبيه في النسختين الأخيرتين بقمة ساخنة أمام نظيره النيجيري اليوم الثلاثاء في بينغيلا في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة ضمن النسخة الـ27 من نهائيات كأس الأمم الأفريقية في أنغولا وتستمر حتى 31 يناير/كانون الثاني الحالي.

وكان المنتخب المصري قد ظفر باللقب الغالي مرتين متتاليتين 2006 ، 2008 معززا رقمه القياسي في الألقاب القارية برصيد 6 مرات، بيد أن المهمة هذه المرة لن تكون سهلة لاعتبارات كثيرة أهمها غياب القوة الضاربة في خط الهجوم بسبب الإصابة أمثال نجم الأهلي محمد أبو تريكة وزميله في الأهلي محمد بركات ومهاجم الزمالك عمرو زكي للسبب ذاته، بالإضافة إلى محمد شوقي لابتعاده عن مستواه، واستبعاد احمد حسام ميدو من التشكيلة الأولية.

ويسعى المنتخب المصري في أنغولا إلى الدفاع عن سمعته بعد فشله في التأهل إلى نهائيات كأس العالم بخسارته المباراة الفاصلة أمام الجزائر صفر-1 في السودان، علما بأنه كان مرشحا بقوة للتأهل إلى مونديال جنوب أفريقيا.

وأكد المدير الفني للفراعنة حسن شحاتة أن فريقه لا يهاب أي منتخب مؤكدا أن نيجيريا يحسب لها ألف حساب، لكن منتخب مصر قادر على تحقيق أفضل النتائج. وأضاف أن الفوز على نيجيريا فى بداية المشوار بالبطولة سيكون له دور كبير فى رفع الروح المعنوية للاعبين وتحقيق دفعة معنوية فى المباريات المقبلة، ولدينا هدف الوصول إلى المباراة النهائية والاحتفاظ باللقب".


وترغب نيجيريا في محو الصورة المخيبة في النسخة الأخيرة عندما خرجت من الدور ربع النهائي بفوز واحد وتعادل واحد وخسارتين، وهي أسوأ نتيجة لها منذ عام 1982.

لقاء موزمبيق وبنين

وفي المجموعة ذاتها، تلتقي موزمبيق مع بنين في أول مواجهة بين المنتخبين في تاريخهما.
وتأمل موزمبيق في تفجير المفاجأة على غرار ما فعلته أمام تونس في الجولة الأخيرة من التصفيات عندما تغلبت عليها 1-صفر وحرمتها من التأهل إلى نهائيات المونديال مسدية خدمة كبيرة لنيجيريا التي حجزت بطاقة المجموعة.

وتشارك موزمبيق في النهائيات للمرة الرابعة وهي تمني النفس بتحقيق فوزها الأول في العرس القاري بعدما خسرت 8 مباريات وتعادلت في واحدة.
XS
SM
MD
LG