Accessibility links

واشنطن تقلل من أهمية دعوات بيونغ يانغ لبحث اتفاقية إنهاء الحرب الكورية


قلل البيت الأبيض من أهمية دعوات كوريا الشمالية لبدء محادثات حول اتفاقية لإنهاء الحرب الكورية بشكل رسمي قبل الحديث عن مسألة تفكيك برنامج بيونغ يانغ النووي.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس إن على كوريا الشمالية العودة إلى طاولة التفاوض من أجل التخلص من السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.

بدوره، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية فيليب كرولي إنه من الممكن مناقشة عدد كبير من القضايا حين تقبل كوريا الشمالية باستئناف المحادثات السداسية.

وأضاف "المسألة الرئيسية هنا هي ضرورة عودة كوريا الشمالية إلينا أي عودتها إلى المحادثات السداسية والبدء بالوفاء بالتزاماتها ضمن الإعلان المشترك وعقب ذلك سنكون مستعدين لمناقشة جملة من المواضيع الأخرى."

وكرر المتحدث القول إن الولايات المتحدة لن تحاول مكافأة بيونغ يانغ لإقناعها بالعودة إلى طاولة التفاوض.

وفي مقر الأمم المتحدة، قال أمين عام المنظمة الدولية بان كي مون إنه اضطلع على مقترح بيونغ يانغ بالتوصل إلى اتفاق سلام.

وقال "إن التوصل إلى سلام حقيقي وآلية للحفاظ على الأمن في شبه الجزيرة الكورية وشمال شرق آسيا كان ومنذ على جدول أعمال الأطراف المعنية. لقد تم وضعه في الإعلان المشترك عام 2005 الذي وافقت عليه جميع الأطراف. أريد أن أكرر دعوتي من أجل تجديد الجهود لحل جميع القضايا العالقة من خلال الحوار بشكل سلمي ومنها نزع سلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية وإحلال السلم والاستقرار والأمن من خلال المفاوضات."

وتعهد بان كي مون ببذل كل ما باستطاعته للمساهمة في تحريك هذه العملية.
XS
SM
MD
LG