Accessibility links

لجنة تحقيق هولندية: اجتياح العراق عام 2003 لم يكن له مقومات شرعية


خلصت لجنة تحقيق هولندية مستقلة اليوم الثلاثاء إلى أن التدخل الدولي في العراق واجتياحه بقيادة الولايات المتحدة في مارس/آذار 2003 لم يكن شرعيا، وذلك بعد نحو 10 أشهر من التحقيق بهذا الخصوص.

وقال رئيس اللجنة التي شكلت في فبراير/شباط الماضي ويليبرورد ديفيدس خلال مؤتمر صحافي عقد في لاهاي لعرض نتائج التحقيق، إن مقومات شرعية اجتياح العراق لم تكن كافية، وان "قرارات مجلس الأمن (الدولي) حول العراق في التسعينيات لا تتضمن تفويضا بتدخل أميركي-بريطاني،" على حد قوله.

وكانت اللجنة المذكورة قد شكلت بقرار من الحكومة الهولندية نتيجة للضغوطات التي تعرضت لها من بعض السياسيين في البلاد والذين شككوا في شرعية الدعم الذي قدمته الحكومة إلى القوات الأميركية والبريطانية في العراق.

وبحسب اللجنة، لم يكن هناك "أي دليل" على أن هولندا قدمت "مساهمة عسكرية فعالة" خلال الحرب.

إلا أن هولندا أرسلت في يوليو/تموز 2003 قرابة 1100 جندي إلى جنوب العراق في إطار القوة المتعددة الجنسيات التي قادتها الولايات المتحدة بتفويض من الأمم المتحدة. وانتهت مهمة القوات الهولندية ربيع عام 2005.
XS
SM
MD
LG