Accessibility links

اللجنة المنظمة لمونديال جنوب إفريقيا تؤكد أمن وسلامة المشاركين


رفض داني غوردان رئيس اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2010 بجنوب أفريقيا اليوم الثلاثاء المخاوف الأمنية التي أثيرت حول البطولة بعد تعرض منتخب توغو لهجوم مسلح في أنغولا التي تستضيف حاليا بطولة كأس الأمم الأفريقية.

وقال غوردان في مؤتمر صحافي عقده في لواندا الثلاثاء إنه من "غير المنطقي" الربط بين الهجوم الذي شهدته أنغولا وبين الحالة الأمنية في جنوب أفريقيا، موضحا أنه يجب الحكم على ما يجري في أرض بلاده لا ما يحدث في دولة أخرى.

وحمل غوردان أنغولا مسؤولية الهجوم المسلح على منتخب توغو لمعرفتها المسبقة بحدوث هجمات إرهابية على أراضيها، لوجود المجموعات الانفصالية، مضيفا أنه منذ عام 1994 استضافت جنوب أفريقيا أكثر من 100 حدث رياضي كبير دون تعرض أي منها لأي حوادث عنف، وستستضيف بطولة كأس العالم على درجة عالية من الفاعلية والاحتراف والأمني خلال شهري يونيو/حزيران ويوليو/تموز المقبلين.

جدير بالذكر أن توغو انسحبت رسميا من منافسات بطولة الأمم الأفريقية الحالية بعودة منتخبها إلى بلاده يوم الأحد الماضي، بعد تعرض حافلة المنتخب إلى هجوم مسلح عند الحدود الانغولية الكونغولية الجمعة الماضي تبنته منظمة تحرير ولاية كابيندا، مما أدى إلى مقتل الملحق الصحافي ستانيسلاس اكلو والمدرب المساعد ابالو اميليتيه بالإضافة إلى إصابة تسعة أشخاص آخرين بينهم لاعبان هما المدافع سيرغ اكاكبو وحارس المرمى كودغوفي اوبيلاليه الذي نقل إلى مستشفى في جوهانسبيرغ للعلاج من إصابته برصاصتين في عضلات البطن وإحدى كليتيه.

XS
SM
MD
LG