Accessibility links

سوريا تستدعي القائم بالأعمال الأميركي في دمشق احتجاجا على إدراجها في لائحة السفر السوداء


احتجت دمشق الثلاثاء على إدراجها ضمن قائمة البلدان التي سيتم إخضاع مواطنيها أو من يمرون عبر مطاراتها لإجراءات مراقبة خاصة لدى دخول الولايات المتحدة، وهددت واشنطن بإجراءات مماثلة بحق الرعايا الأميركيين.

وقالت وزارة الخارجية السورية في بيان إنها استدعت القائم بالأعمال الأميركي في دمشق تشارلز هانتر لتبلغه احتجاجها الشديد على الإجراءات التي فرضتها السلطات الأميركية مؤخرا "بشكل تمييزي على مواطني بعض الدول الراغبين بالسفر إليها."

"معاملة بالمثل"

وأكدت الخارجية السورية في بيانها أن دمشق تعتبر إجراءات من هذا القبيل تصرفات غير ودية تعبر عن الاستمرار في ما وصفته بسياسة المعايير المزدوجة، معبرة عن "استغرابها الشديد من فرض الإجراءات رغم أن الولايات المتحدة تعرف قبل غيرها أن لا علاقة لأي مواطن سوري بالمزاعم التي ساقتها لتبرير فرض هذه الإجراءات."

وطالبت الخارجية السورية واشنطن بإعادة النظر في تلك الإجراءات، مشيرة إلى أن دمشق ستجد نفسها مضطرة لاتخاذ إجراءات مشابه أذا أصر الجانب الأميركي على موقفه، حسب ما جاء في البيان.

وأدرجت الولايات المتحدة سوريا على "قائمة سوداء" تضم 14 دولة فرض على رعاياها الخضوع لتفتيش دقيق في المطارات قبل صعودهم على متن طائرات متوجهة إلى الولايات المتحدة، وذلك بعد الهجوم الفاشل على طائرة ركاب أميركية يوم عيد الميلاد.
XS
SM
MD
LG