Accessibility links

logo-print

دراسة أسترالية تحذر من خطر التلفزيون على صحة الإنسان


وجدت دراسة طبية جديدة أجريت في استراليا أن الأشخاص الذين يقضون أكثر من أربع ساعات أمام التلفزيون يوميا معرضون أكثر لخطر الوفاة في فترة مبكرة من عمرهم أكثر من أولئك الذين يحدون أوقات مشاهدتهم للتلفزيون.

وأكدت الدراسة التي نشرت في مجلة جمعية القلب الأميركية، أن مشاهدة الشاشة الصغيرة لفترات طويلة هي أيضا سيئة للقلب.

وبالمقارنة مع الذين يشاهدون أقل من ساعتين من التلفزيون يوميا، فإن الأشخاص الذين يشاهدون أكثر من أربع ساعات في اليوم معرضون بنسبة 46 بالمئة لخطر الوفيات الناجمة عن مختلف الأسباب، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الباحث الذي أجرى الدراسة ديفيد دونستان.

وقال إنهم معرضون أكثر كذلك بنسبة 80 بالمئة لمخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وأوضح دونستان أن الجلوس لفترات طويلة يوقف الجسم عن استخدام عضلاته، وبالتالي يمنعه من حرق السكريات والدهون على نحو مناسب.

وتم التوصل إلى هذه الدراسة بعد ست سنوات من بحث ارتكز على مراقبة عادات نحو 8800 أسترالي، جردوا من تأثير العوامل الصحية الأخرى مثل العمر والجنس والتدخين والوزن وممارسة الرياضة.

ويشاهد الأستراليون التلفزيون بمعدل ثلاث ساعات يوميا، وفق ما قال دونستان.

ووجدت الدراسة انه حتى بالنسبة للأشخاص الذين يمارسون الرياضة بانتظام فإنهم يضرون بصحتهم من خلال الجلوس لمشاهدة التلفزيون لفترات طويلة.

وقال إن هذه الدراسة توصي المواطنين إضافة إلى ممارسة الرياضة بانتظام، إلى حاجتهم للأخذ بالاعتبار تجنب الجلوس لفترات طويلة، سواء كان ذلك أمام التلفزيون، والعمل لساعات طويلة أو قيادة السيارة لفترات طويلة.

XS
SM
MD
LG