Accessibility links

logo-print

واشنطن تقول إنها تدعم الجدار الذي تبنيه مصر على حدودها مع غزة


أكدت الولايات المتحدة دعمها توفير المساعدات الإنسانية للفلسطينيين في القطاع في الوقت الذي أشارت فيه إلى أن الإجراءات التي تتخذها مصر على حدودها مع غزة تهدف إلى منع تهريب السلاح.

وقال غوردون دوغيد المتحدث باسم الخارجية الأميركية:

"إننا ندعم وصول المواد الإنسانية إلى قطاع غزة، وهناك قنوات لذلك ولا يتعين على حركة حماس أو أي جهة أخرى إعاقة تلك القنوات، ولا مانع لدينا من دخول المواد الإنسانية إلى غزة."

وأضاف المتحدث أن من الضروري وقف تهريب الأسلحة والسماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى القطاع:

"ما نود تحقيقه هو وقف استخدام المعبر كطريق لتهريب الأسلحة، ونبحث في الوقت ذاته عن سبل تمكننا من تحسين الحياة اليومية لسكان غزة بتوفير المساعدات الإنسانية."

وأشاد دوغيد بالدور الذي تقوم به مصر من أجل التوصل إلى تسوية سلمية في المنطقة، قائلا:

"سنواصل العمل مع مصر باعتبارها أحد الشركاء الذين قاموا باستغلال نفوذهم في المنطقة لإقناع الأطراف المعنية بالعودة إلى طاولة المفاوضات، وهذا ما يعنينا الآن، كما نود بحث المسائل التي تفضي إلى التسوية السلمية."

من جهة أخرى، دعا قيادي في حركة فتح حركة حماس إلى توقيع ورقة المصالحة المصرية محذرا في الوقت ذاته من إمكانية وقوع مواجهة شاملة في غزة.

مراسل "راديو سوا" في غزة أحمد عودة والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG