Accessibility links

باراك: الهدوء على الحدود الإسرائيلية اللبنانية يخدم مصالح الطرفين


وجه وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك الثلاثاء تحذيرا إلى لبنان وحزب الله من مغبة الإخلال بالوضع القائم والهدوء الذي يسود منطقة الحدود بين لبنان وإسرائيل.

وقال باراك خلال زيارة قام بها لمواقع على مقربة من الحدود مع لبنان بحسب ما جاء في بيان صادر عن وزارة الدفاع إن الهدوء قائم حاليا وهو ما يخدم مصالح الطرفين ونصح الطرف الآخر بعدم السعي إلى تغيير هذا الوضع.

وتابع باراك أن الهدوء الحالي يعود قبل أي شيء آخر إلى قوة الردع الإسرائيلية التي ظهرت عام 2006 في إشارة إلى الحرب التي اندلعت صيف 2006 في جنوب لبنان، وإلى استعداد الجيش الإسرائيلي ويقظته.

وأكد باراك أنه يعلم أن حزب الله يواصل تعزيز قوته بمساعدة سوريا وأحيانا إيران وأنه من الأفضل عدم التسبب بتدهور الوضع، أما في حال حصل ذلك فسنعتبرأن الحكومة اللبنانية وكل الذين يساعدون حزب الله يتحملون المسؤولية، وليس الحزب وحده ورجاله.
XS
SM
MD
LG