Accessibility links

رئيس مجلس النواب اللبناني يدعو إلى إلغاء الطائفية السياسية في لبنان


دعا رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري إلى تشكيل الهيئة الوطنية لإلغاء الطائفية السياسية في لبنان، مؤكدا أن وجوب تشكيلها ينص عليه الدستور، في بلد تتوزع فيه كل المسؤوليات والوظائف العامة بحسب الانتماء الطائفي.

وقال بري في مؤتمر صحافي عقده في مقر البرلمان إن الهيئة ستشكل مناصفة بين المسلمين والمسيحيين أسوة بالمجلس النيابي ومجلس الوزراء.

وذكر بري بأن مهمة الهيئة التي نص اتفاق الطائف للوفاق الوطني على إنشائها بعد قيام أول مجلس نيابي منتخب على أساس المناصفة بين المسلمين والمسيحيين عام 1992، إعداد وتقديم النصوص إلى مجلس الوزراء، مؤكدا أن تشكيلها "لا يعني إلغاء الطائفية حكما".

وقال بري إنه رأى أن الفرصة لتشكيل الهيئة الوطنية سنحت مع تشكيل حكومة الوحدة الوطنية واستقرار الوضع الأمني.

وعلق النائب ميشال عون رئيس التيار الوطني الحر على اقتراح بري بالقول: يجب وضع ضوابط للنظام أولا قبل إلغاء الطائفية السياسية، مشيرا إلى أن اللبنانيين يختلفون على تاريخهم وعلى أمور بدائية، وإنهم لم يتمكنوا من إقرار الزواج المدني الاختياري. وقال عون انه من الصعب تحرير المواطن من طائفته في لبنان.

ونقل الموقع الالكتروني لقوى 14 مارس/ آذار عن نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري قوله "قبل الحديث عن إلغاء الطائفية السياسية يجب نزع الخوف من نفوس أبناء الوطن"، وأضاف: "أن الطوائف كافة خائفة من هذا الطرح ما عدا طائفة واحدة تحمل السلاح"، في إشارة إلى حزب الله.

وواجه إعلان بري عزمه العمل من اجل تشكيل هيئة إلغاء الطائفية السياسية في لبنان بالتزامن مع تشكيل حكومة الوفاق الوطني برئاسة سعد الحريري في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، موجة اعتراضات من قوى مختلفة.

XS
SM
MD
LG