Accessibility links

logo-print

الأسد يبحث مع الملك عبدالله الأوضاع على الساحة العربية وعملية السلام المتعثرة


عقد العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز والرئيس السوري بشار الأسد الأربعاء اجتماعا في الرياض بحثا خلاله الأوضاع على الساحة العربية.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن الاجتماع بين الملك عبدالله والرئيس الأسد بحث تطورات القضية الفلسطينية وعملية السلام "المتعثرة في المنطقة والجهود المبذولة لتنقية الأجواء وتوحيد الصف العربي وتعزيز علاقات الأخوة والعمل على حل القضايا العربية دون تدخل خارجي".

وتم التطرق خلال الاجتماع إلى الوضع في اليمن حيث أكد الزعيمان دعمهما لليمن وقيادته وحرصهما على أمنه واستقراره ووحدة أراضيه.

كما جرى بحث التعاون بين البلدين وسبل تعزيزه إضافة إلى مجمل التطورات على الساحة الدولية وموقف البلدين منها، بحسب الوكالة.

وتعد هذه الزيارة مؤشرا جديدا على تحسن العلاقات بين سوريا والمملكة بعد الزيارة التي قام بها العاهل السعودي إلى دمشق في أكتوبر/تشرين الأول الماضي وكانت أول زيارة رسمية له لسوريا منذ توليه العرش العام 2005.

وحضر الاجتماع ولي العهد الأمير سلطان بن عبدالعزيز والأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض وسعود الفيصل وزير الخارجية السعودية.
XS
SM
MD
LG