Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ا ف ب: مقتل جنديين تركيين في تفجير سيارة ملغومة في سورية

جهود أميركية واسعة لإغاثة هايتي وكلينتون تشبه الزلزال بتسونامي المحيط الهندي


بدأت الولايات المتحدة عملية إنقاذ وإغاثة واسعة النطاق لمواجهة الكارثة التي خلفها الزلزال الذي ضرب هايتي قبل يومين، حيث أعلنت عن وضع خمسة آلاف جندي على أهبة الاستعداد للتحرك صوب الجزيرة للبحث عن ناجين وتقديم المساعدة.

وقد بدأت فرق مدنية وعسكرية أميركية بالتدفق على الجزيرة الواقعة في المحيط الكاريبي كما يتوقع أن تصل حاملة طائرات نووية أميركية الخميس إلى هايتي.

وقال الجيش الأميركي إنه قد يرسل سفينة برمائية تحمل ألفي جندي للمشاركة في جهود الإغاثة.

تحرك سريع

وكان الرئيس أوباما قد تعهد بتحرك "سريع ومنسق وفاعل" لإنقاذ الأرواح. في حين قررت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قطع جولتها في المحيط الهادئ من أجل العودة إلى واشنطن للتعامل مع الموقف في هايتي. كما أعلن وزير الدفاع روبرت غيتس إلغاء رحلة مقررة إلى أستراليا.

وفي تصريحات للصحافيين من هونولولو في هاواي، أكدت كلينتون أن القوات الأميركية تعمل جاهدة لتوفير المساعدات الأساسية مشيرة إلى أنه لا توجد خارطة طريق لكيفية الرد بشكل فعال في مثل هذه الظروف.

تسونامي

وقد شبهت وزيرة الخارجية الأميركية زلزال هايتي بموجات المد البحري التي ضربت المحيط الهندي عام 2004 وتسببت بمقتل وتشريد الآلاف.

وتوقعت كلينتون سقوط عدد كبير من القتلى نتيجة الزلزال الذي دمر العديد من المنازل ومقرات الحكومة والقصر الرئاسي.

رئيس بلا مأوى

وأكدت وزيرة الخارجية الأميركية أن رئيس هايتي لا يزال على قيد الحياة لكنه أصبح بلا مأوى بعدما دمر الزلزال قصره.

من جانبه، دعا رئيس وزراء هايتي إلى توفير كميات من مواد الإغاثة في ظل الوضع السيئ الذي تعاني منه البلاد: "سنحتاج للمياه والمواد الغذائية والأدوية لأن هناك الكثير من المصابين. كما أننا لم نعثر على كل المدفونين تحت الأنقاض. وفي الوقت الذي نواصل فيه عملنا فإننا سنحتاج للكثير من العقاقير والكثير من المساعدة."

مساعدات دولية

هذا وقد غص مطار بورت أو برانس الذي أغلق بعد الزلزال ثم أعيد فتحه لاحقا، بالطائرات ما أرغم طائرة نقل فرنسية كبرى على تأخير إقلاعها من جزيرة المارتينيك.

ويتوقع وصول فرق إنقاذ دولية الخميس للبحث عن ناجين جراء الزلزال الذي بلغت قوته سبع درجات.

كما يتوقع أن تصل طائرة هيركوليس سي-130 كندية تنقل بعثة استطلاع بعد الظهر إلى بورت أو برانس فيما ستغادر طائرة نقل أخرى كندا وعلى متنها مروحية غريفون ورجال إسعاف.

من جهة أخرى أقلعت ثلاث طائرات نقل عسكرية فرنسية الأربعاء من المارتينيك وعلى متنها 50 شخصا ومساعدات إنسانية إلى بورت أو برانس ثم غادرت طائرة ايرباص ايه-310 جنوب شرق فرنسا وعلى متنها 60 عنصرا من الأمن المدني.

وأرسلت فنزويلا 50 رجل إنقاذ ومواد غذائية وطبية فيما سترسل البرازيل 28 طنا من المواد الغذائية والمياه العذبة وستقدم مساعدة مالية فورية تتراوح بين 10 و15 مليون دولار.

وأعلنت المكسيك أنها سترسل ثلاث طائرات وسفينة تضم مستشفى تنقل 70 طنا من المواد الغذائية ومئة رجل انقاذ وأطباء وتقنيين. كما سترسل تشيلي 15 طنا من المساعدات وفرقا طبية وفرق إنقاذ وكذلك كولومبيا وجمهورية الدومينيكان فيما ستقدم كوبا مساعدة طبية عاجلة.
XS
SM
MD
LG