Accessibility links

logo-print

علماء دين يلوحون بإعلان الجهاد في اليمن والحكومة تحذر من التستر على عناصر القاعدة


لوح علماء دين يمثلون هيئة علماء اليمن اليوم الخميس بالدعوة إلى الجهاد إذا وقع أي تدخل عسكري أجنبي في بلادهم، وذلك بعد يوم من دعوة سناتور أميركي إلى دراسة شن غارات جوية وعمليات سرية ضد تنظيم القاعدة في اليمن.

وقال العلماء في بيان تلي في مؤتمر صحافي في صنعاء إنه في حال إصرار أي جهة خارجية على العدوان أو غزو البلاد أو التدخل العسكري فإن الإسلام يوجب على أبنائه جميعا الجهاد لدفع العدوان. وشدد البيان على رفض أي تدخل في شؤون اليمن سواء كان سياسيا أو عسكريا.

كما أعرب المجتمعون عن معارضتهم لأي اتفاق تعاون عسكري بين صنعاء وأي دولة أجنبية إذا كان ذلك يشكل انتهاكا للشريعة الإسلامية بما في ذلك إقامة قواعد عسكرية أجنبية على الأراضي اليمنية.

ومن بين الموقعين على البيان الشيخ عبد المجيد الزنداني الذي تصنفه الإدارة الأميركية على أنه إرهابي عالمي.

تصميم وتحذير

يأتي ذلك فيما أكد مصدر في وزارة الدفاع اليمنية الخميس أن اليمن مصمم على تطهير أراضيه من تنظيم القاعدة، وحذر المواطنين من التستر علعناصر القاعدة، داعيا إياهم إلى التعاون مع الأجهزة الأمنية للقبض عليهم.

وقال المصدر في بيان نشرته وزارة الدفاع على موقعها الالكتروني إن "اليمن مصمم على تطهير أراضيها من عناصر القاعدة، والعمليات ستتواصل بصورة مكثفة ولن يترك المجال لعناصر القاعدة أن تلتقط أنفاسها."

حرب مفتوحة

وشدد البيان على أن الحرب التي تشنها الأجهزة الأمنية ضد عناصر تنظيم القاعدة مفتوحة أينما وجدت تلك العناصر وفي أي منطقة كانت.

وكانت الحكومة اليمنية قد أعلنت الأربعاء أن أجهزتها الأمنية قتلت قائد تنظيم القاعدة في شرق اليمن التي يعتقد أن كبار قادة التنظيم يتحصنون فيها.

مقتل عشرة متمردين

وفي تطور آخر، أعلنت وزارة الداخلية اليمنية أن رجال القبائل الموالين للقوات الحكومية قتلوا عشرة من المتمردين الحوثيين شمال البلاد.

وقالت الوزارة على موقعها الإلكتروني إن أبناء قبيلة الشولان تصدوا لمحاولة من الحوثيين للتسلل إلى جبل قرن الأسود في محافظة الجوف وكبدوهم خسائر فادحة وأجبروهم على الفرار وقتلوا منهم 10 بينما قتل خمسة من أبناء القبيلة.
XS
SM
MD
LG