Accessibility links

logo-print

جيلاني يقول إن بلاده ترفض الأزدواجية في معايير سياسة الولايات المتحدة


قال رئيس الوزراء الباكستاني سيد يوسف رضا جيلاني الخميس إن بلاده ترفض الازدواجية في معايير سياسة الولايات المتحدة عند تعاملها مع دول المنطقة مثل دعم الهند في المجال النووي وابرام اتفاقيات معها في الوقت الذي ترفض اتباع نفس النهج مع باكستان.

وانتقد جيلاني الولايات المتحدة بشدة في البرلمان الباكستاني بسبب مواصلتها دعم الهند في المجال النووي ورفضها تقديم مثل هذا الدعم إلى باكستان مؤكدا أن بلاده ترفض قبول هذه السياسة الأميركية جملة وتفصيلا .

وأكد أن الولايات المتحدة لن تستطيع مواصلة الحرب في أفغانستان ولن تحقق انتصارات في تلك المنطقة من دون مساعدة باكستان مشيرا إلى أن باكستان قدمت الدعم إلى الولايات المتحدة في مراحل الحرب على الإرهاب كافة ولكن واشنطن لم تقف إلى جانب باكستان .

وقال إن " باكستان أكدت للولايات المتحدة انها ليست بحاجة إلى رفع سقف حجم المساعدات بل تريد دعمها من خلال تعزيز التبادل التجاري والاقتصادي معها" مشددا في هذا السياق على أن باكستان لن تسعى أبدا إلى تطوير علاقاتها مع أي دولة على حساب أمنها واستقرارها".

ودعا جيلاني الولايات المتحدة إلى اتخاذ مبادرات تحسن فيها من صورتها أمام الشعب الباكستاني مثل " التخفيف من حدة الحملة المضادة على باكستان في الولايات المتحدة والافراج عن المعتقلة الباكستانية في اميركا الدكتورة عافية صديقي ووقف هجمات طائرات التجسس والغاء اجراءات التفتيش غير اللائقة بحق المواطنين الباكستانيين في المطارات الأميركية".

وقال في هذا السياق إن الحكومة الباكستانية طالبت الولايات المتحدة وقف هجمات طائرات التجسس على مناطق القبائل، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

وأضاف " ابلغناهم مرارا بخطورة عواقب مثل تلك العمليات، إذ أنها ستعود بنتائج سلبية على الجهود المبذولة لاستئصال روح التطرف من تلك المناطق" مؤكدا أن "استمرار الولايات المتحدة مهاجمة منطقة القبائل ستزيد من التطرف لديهم وتدفعهم لدعم الجماعات المتطرفة.
XS
SM
MD
LG